جيفري: الوضع في إدلب يشكل تهديداً للسلم في سوريا والمنطقة

تاريخ النشر: 29.05.2019 | 22:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

اعتبر المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري أن الوضع الحالي في إدلب يشكل تهديداً ليس للسلم في سوريا بحسب، لكن للمنطقة بأسرها.

وقال جيفري في تصريحات صحفية عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا إن بلاده طلبت خلال جلسة مجلس الأمن ضرورة وقف إطلاق النار في إدلب بأسرع ما يمكن، لأن هذا يشكل تهديداً للسلم ليس في سوريا بحسب بل للمنطقة بأسرها".

وأضاف المبعوث الأميركي أنه أثار خلال جلسة المشاورات الموقف المريع في إدلب، وتحدثوا عن جهود طويلة الأمد لحل الصراع (منذ 2011).. لكن هناك انقسام حول كيفية حل الوضع في إدلب.

وتابع قائلاً "قلنا إن الهجوم على المدنيين يجب أن يتوقف على الفور...ونحن في جميع اتصالاتنا سواء في هذا المجلس أو خارجه كنا دائما ندعم وقف إطلاق النار".

وأعرب المبعوث الأميركي عن قلق بلاده إزاء الوجود الإيراني في سوريا، كما شدد على ثقتهم الكبيرة بالمبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون، ويعملون معه من أجل التوصل إلى حل.

من جانبه أكد بيدرسون بنهاية جلسة مجلس الأمن على وجود إجماع بين أعضاء المجلس حول ضرورة أن تتفق محاربة الإرهاب مع القانون الدولي الإنساني.

وشدد المبعوث الأممي على أن رسالته لأعضاء المجلس مفادها "أن الموقف بات في غاية الصعوبة بالنسبة للمدنيين في إدلب، ونريد وقفا لإطلاق النار".

وحذر المبعوث الأممي من "حالة انعدام الثقة بين أطراف الفاعلة في سوريا" وقال إنه "سيرتكب خطأ كبيرا لو قام بتركيز كل جهوده الحالية على الوضع في إدلب، دون البحث عن كيفية المضي قدما على مسار العملية السياسية".

 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"