جيفري: المنطقة الآمنة هي منطقة عمل تركيا حالياً

تاريخ النشر: 18.10.2019 | 10:46 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري إن الاتفاق مع أنقرة حدد المنطقة الآمنة "بأنها المنطقة التي تعمل فيها تركيا حاليا بعمق 30 كيلومتراً في جزءٍ رئيسي من شمال شرق سوريا".

 وذكر مسؤول أميركي للصحفيين المسافرين معه مساء أمس الخميس أن الولايات المتحدة أبرمت اتفاقا مع تركيا لوقف إطلاق النار في شمال سوريا لعدة أسباب منها قناعتها بأن قسد لن تكون قادرة على السيطرة على تلك المنطقة عسكرياً بأي حال من الأحوال.

وأوضح جيفري "لا يوجد شك في أن وحدات حماية الشعب الكردية ترغب في البقاء في تلك المناطق.. في تقييمنا أنهم لا يملكون القدرة العسكرية للسيطرة على تلك المناطق ومن ثم فإننا نعتقد أن وقف إطلاق النار سيكون أفضل... من أجل محاولة الحصول على نوع من السيطرة على هذا الوضع الفوضوي".

وأضاف "الآن يُجري الأتراك مباحثاتهم الخاصة مع الروس والسوريين في مناطق أخرى من الشمال الشرقي وفي منبج إلى الغرب من الفرات".

توصلت تركيا والولايات المتحدة الأميركية لاتفاق يقضي بتعليق عملية "نبع السلام" في الشمال السوري مقابل إنشاء منطقة آمنة، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب قوات سوريا الديمقراطية 20 ميلاً من الحدود التركية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الخميس إن تركيا "أخذت ما تريد في مفاوضات اليوم". وأوضح أنه "من المهم بالنسبة لتركيا إنهاء جميع العناصر الإرهابية وإقامة منطقة آمنة بعمق 32 كلم وبطول 444 كلم حتى حدود العراق شرق نهر الفرات بسوريا".