جيش الاحتلال الإسرائيلي: لن نتوقف عن ضرب إيران حتى تغادر سوريا

تاريخ النشر: 06.05.2020 | 14:52 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شدّد وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت على أن بلاده ستواصل عملياتها في سوريا حتى رحيل إيران منها، وذلك عقب سلسلة غارات إسرائيلية ضربت مواقع متفرقة للميليشيات الإيرانية في سوريا.

وقال بينيت في مقابلة مع قناة "كان11" التلفزيونية الإسرائيلية إنّ "إيران لا شأن لها في سوريا ولن نتوقّف قبل أن يغادر الإيرانيون سوريا"، من دون أن يعلن صراحة مسؤولية بلاده عن الغارات الأخيرة التي ضربت مواقع عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية في سوريا.

وتابع بينيت "إيران دخلت إلى سوريا في إطار الحرب الدائرة في هذا البلد منذ 2011 وتسعى إلى التمركز على الحدود الإسرائيلية من أجل تهديد مدن مثل تل أبيب والقدس وحيفا".

وجدّد الوزير تهديدات بلاده بـ "فيتنام إيرانية" في سوريا، بقوله "خلال عام يمكن أن نستيقظ على عشرات آلاف أو عشرين ألف صاروخ يهددنا. بالنسبة لهم (الإيرانيون)، سيكون ذلك مغامرة وسيكونون على بعد ألف كيلومتر عن أرضهم.. لكنها ستكون فيتنامهم بشكل ما".

ودعا بينيت طهران للتركيز على إدارة الأزمة الناجمة عن تفشّي فيروس كورونا في إيران بدلاً من مواصلة "مغامرتها الإرهابية"، مشيراً إلى أن إيران أصبحت عبئاً على نظام الأسد.

وأعرب الوزير الإسرائيلي عن خشيته من أن يترسخ وجود القوات الموالية لإيران في جنوب سوريا وخصوصاً في الجولان.

ومنذ منتصف الشهر الفائت، تعرضت مواقع تابعة لقوات النظام والميليشيات الإيرانية، لست ضربات جوية على الأقل، قال النظام إنها إسرائيلية، في حين لم تعلن الأخيرة مسؤوليتها عن ذلك، على غرار عشرات الضربات السابقة خلال السنوات الماضية.

وكان آخر الضربات الإسرائيلية في سوريا منتصف ليل الإثنين - الثلاثاء، عندما استهدفت طائرات قال النظام إنها إسرائيلية، مستودعات عسكرية تابعة للنظام في منطقة السفيرة جنوب حلب ومركز البحوث العلمية.

ومساء الخميس الماضي قصفت مروحيات إسرائيلية، مواقع للنظام والميليشيات الإيرانية جنوبي سوريا انطلاقاً من أجواء الجولان المحتل.

وقتل 14 عنصراً على الأقل من القوات الإيرانية والميليشيات العراقية الموالية لها في غارات استهدفت ليل الإثنين - الثلاثاء مواقع في محيط مدينة البوكمال قرب الحدود مع العراق شرقي دير الزور، وقرب قلعة الرحبة في مدينة الميادين، وفقاً لشبكات إعلامية محلية.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%