جيش الإسلام ينفى التوصل لاتفاق ينص على انسحابه من دوما

تاريخ النشر: 30.03.2018 | 13:03 دمشق

تلفزيون سوريا-خاص

نفى المتحدث باسم جيش الإسلام حمزة بيرقدار اليوم التوصل لاتفاق مع روسيا حول انسحاب مقاتلي جيش الإسلام من مدينة دوما إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، على غرار باقي اتفاقيات التهجير من الغوطة الشرقية.

وقال بيرقدار لموقع تلفزيون سوريا "لا صحة لما تتداوله وسائل الإعلام عن اتفاق يقضي بإخراج جيش الإسلام من مدينة دوما، ومازال موقفنا واضحاً وثابتاً وهو رفض التهجير القسري والتغيير الديمغرافي لما تبقى من الغوطة الشرقية".

وكانت وكالة إنتر فاكس روسية قد قالت إن وزارة الدفاع الروسية توصلت إلى اتفاق مع جيش الإسلام ينص على انسحاب الأخير من دوما إلى محافظة إدلب بعد مفاوضات منذ أكثر من أسبوع.

وسبق ذلك تهجير مدن وبلدات القطاع الأوسط وهي زملكا وعربين وجسرين وعين ترما وكفربطنا بالإضافة لمدينة حرستا وحي جوبر الدمشقي الملاصق للغوطة، بعد حملة عسكرية عنيفة للنظام وروسيا نفذوا خلالها سياسة الأرض المحروقة، وأدت لمقتل 871 مدنياً بعد شهر من قرار مجلس الأمن 2401 وتهجير الآلاف إثر سيطرة قوات النظام على المناطق المذكورة.

وبلغ عدد المهجرين من حي القدم وحرستا والغوطة الشرقية الواصلين إلى محافظة إدلب أكثر من 20 الف شخص، توزعوا في ريف إدلب وريف حلب الغربي شمالي سوريا.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا