جو بايدن: سياسة ترمب في سوريا عززت مواقع روسيا ونظام الأسد

تاريخ النشر: 03.11.2019 | 12:39 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال جو بايدن النائب السابق للرئيس الأميركي: إن روسيا ونظام الأسد عززا من مواقعهما في سوريا، عقب قرار ترمب سحب قواته من شمالي سوريا.

 وانتقد بايدن في حوار أجرته صحيفة "وول ستريت جورنال"غياب أي سياسة خارجية لدى ترمب في سوريا. وتابع " كل شيء تحول رأسا على عقب"، في سوريا بسبب سياسة ترمب هناك.

وهاجم بايدن تصريحات ترمب بشأن رغبته في السيطرة على الحقول النفطية في سوريا وأضاف "يشبه ذلك ملصقا عملاقا لتجنيد داعش يبلغ حجمه 300 قدم".

وكان ترمب قد شدد على رغبته في عودة الجنود الأميركيين الموجودين بسوريا إلى منازلهم، مضيفًا "وليراقب الحدود التركية السورية آخرون غيرهم. ولقد قمنا بتأمين حقول النفط. فأنا أحب النفط. ونحن نتعاون مع الأكراد".

وأعلن الرئيس الأميركي في وقت سابق أنه سيبقي عدداً من قواته شرقي سوريا لحماية حقول النفط من الميليشيات الإيرانية ومن أي محاولات للسيطرة عليها من قبل عناصر تابعين لتنظيم الدولة. 

ولاقى قرار ترمب استنكارا من قبل الجمهوريين والديمقراطيين، وعلقت حينها رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وهي ديمقراطية على القرار بالقول: "هذا القرار يشكل تهديدا خطيرا للأمن والاستقرار الإقليميين ويبعث برسالة خطيرة لإيران وروسيا وكذلك لحلفائنا مفادها أن الولايات المتحدة لم تعد شريكا مؤتمنا".

أما زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل فقال في بيان: "الانسحاب المتسرع للقوات الأميركية من سوريا لن يصب سوى في مصلحة روسيا وإيران ونظام الأسد وسيزيد من خطر نهوض الدولة الإسلامية وغيرها من الجماعات المتشددة مرة أخرى".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟