جويل رايبورن: الأسد مستمر بإطالة أمد الحرب بدعم روسي وإيراني

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 16:46 دمشق

آخر تحديث: 18.12.2020 | 16:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

بمناسبة الذكرى الخامسة لقرار مجلس الأمن الدولي "2254" نقلت السفارة الأميركية في دمشق بيان للمبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جويل رايبورن قوله إن "نظام بشار الأسد مستمر بدعم من روسيا وإيران في إطالة أمد الصراع في سوريا، بشن حرب وحشية ضد الشعب السوري".

وأضاف أن أعمال النظام تحول دون تحقيق تقدم على الأرض، وتعمق معاناة كافة السوريين، وتعرقل جهود التنفيذ الكامل للقرار.

وأوضح أن نظام الأسد وروسيا رفضا الاستجابة لدعوات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة الخاص، لوقف إطلاق النار في عموم البلاد.

 

 

وتابع أن النظام يواصل منع توصيل المساعدات الإنسانية، كما اختار عرقلة عمل اللجنة الدستورية وتحطيم آمال الشعب السوري في انتخابات حرة ونزيهة، تحت إشراف الأمم المتحدة العام المقبل.

ودعا رايبورن المجتمع الدولي للتحرك من أجل ضمان عدم عرقلة نظام الأسد لقرار مجلس الأمن وتنفيذه بالكامل.

كما تطرق للوجود الإيراني في سوريا حيث أشار إلى أن الهدف الأول لإيرانين كان الإبقاء على نظام الأسد، ثم قرروا التموضع في سوريا ضد إسرائيل وضد تركيا والدول العربية والنظام الإقليمي بقيادة أميركا.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن