جرحى مدنيون بقصف مدفعي لـ"نظام الأسد" شمال حلب

جرحى مدنيون بقصف مدفعي لـ"نظام الأسد" شمال حلب

الصورة
قصف مدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على بلدة حيان شمال حلب - 24 من تشرين الثاني (دفاع مدني)
25 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - خاص

جُرح عدد مِن المدنيين بينهم امرأة، ليل السبت - الأحد، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوت "نظام الأسد" على بلدة حيان في ريف حلب الشمالي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام المتمركزة في بلدتي "نبل والزهراء" شمال حلب استهدفت بلدة حيان القريبة بـ عشرات القذائف المدفعية والصاروخية، ما أسفر عن جرح أربعة مدنيين بينهم امرأة.

وأضاف المراسل، أن القصف "المكثّف" أدّى أيضاً إلى وقوع أضرار مادية في منازل المدنيين، مشيراً في الوقتِ عينه، إلى أن فرق الدفاع المدني توجّهت إلى منطقة القصف ونقلت الجرحى إلى نقاط طبية وتفقّدت المكان.

وسبق أن استهدفت قوات "نظام الأسد" بـ عشرات قذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، منتصف شهر تشرين الأول الفائت، بلدات شمال مدينة حلب، وأحياء مجاورة غربي المدينة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وحسب - قادة عسكريين - فإن المناطق التي قصفتها قوات النظام شمال وغرب حلب، تعتبر مِن المناطق المشمولة بـ"اتفاق سوتشي" (اتفاق روسي - تركي حول إدلب)، والقاضي بإنشاء منطقة عازلة بين قوات النظام والفصائل العسكرية، ومنزوعة مِن السلاح الثقيل، لافتين إلى أن روسيا تعهّدت بعدم تعرض المنطقة للقصف.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" ما تزال تواصل خروقاتها في المنطقة "منزوعة السلاح"، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي، رغم تأكيد تركيا استكمال سحب السلاح الثقيل التابع لـ الفصائل في المنطقة.
 

شارك برأيك