جرحى مدنيون بانفجار في مدينة جرابلس شرق حلب (فيديو)

تاريخ النشر: 16.09.2018 | 13:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

جرح عدد من المدنيين، اليوم الأحد، بانفجار دراجة نارية "مفخخة" في مدينة جرابلس (الحدودية مع تركيا) شمال شرق حلب.

وقال ناشطون محليون، إن دراجة نارية "مفخخة" انفجرت قرب منطقة "كراج منبج" في سوق مدينة جرابلس، صباح اليوم، وأسفر انفجارها عن جرح تسعة مدنيين نقلوا إلى مشفى المدينة، إضافةً لـ أضرار مادية طالت المحال التجارية في السوق.

ولفت الناشطون، إلى أن الدراجة النارية كانت مركونة في وقتٍ سابق بالمنطقة، منوهين أن كاميرات المراقبة تمكّنت مِن تحديد هوية الفاعل وعمّمت على جميع الحواجز صورته وهويته لـ إلقاء القبض عليه فوراً.

ونشرت صفحات محلية على "فيس بوك"، مقاطع مصوّرة تظهر آثار الدمار الكبير الذي طال منطقة السوق جرّاء الانفجار، وسط استنكار الأهالي وتحميل "الشرطة والأمن الوطني العام" مسؤولية حفظ الأمن في جرابلس وعموم ريفي حلب الشمالي والشرقي.

 

 

وجرح عدد مِن المدنيين بينهم أطفال، يوم الخامس مِن شهر أيلول الجاري، بانفجار دراجة نارية "مفخخة" في شارع فرعي قرب المدرسة الشرعية بمدينة جرابلس أيضاً، فيما قتلت امرأة وجرح ثلاثة أطفال، في الـ 13 مِن شهر آب الفائت، بانفجار مماثل قرب الجامع الكبير وسط المدينة.

وشهدت مدينة جرابلس - أكثر مِن مرة -، تفجيرات عدّة بـ سيارات ودراجات "مفخخة" أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا، يُرجّح مسؤولو وناشطو المدينة أن وراء تلك التفجيرات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، لـ إظهار أن المناطق التي تسيطر عليها الفصائل غير آمنة أبداً، وأن الجيش السوري الحر غير قادر على تأمين المنطقة وضبط التجاوزات فيها وحمايتها.

يشار إلى أن مدينة جرابلس (أولى المدن التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عملية "درع الفرات"، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة")، ما تزال تشهد "فوضى السلاح" إضافةً لـ "فلتان أمني"، نتيجة اقتتال - متقطع - بين الفصائل ورفضها الخروج مِن المدينة.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا