جاويش أوغلو: روسيا وتركيا متفقتان في سوريا باستثناء بقاء الأسد

تاريخ النشر: 24.01.2019 | 11:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس إن بلاده تتفق مع روسيا بشأن الحل السياسي في سوريا باستثناء بقاء رأس النظام بشار الأسد في السلطة.

أوغلو كشف خلال لقاء تلفزيوني على قناة الخبر التركية وجود اتصالات غير مباشرة مع نظام الأسد، وتابع  "هناك توافق بين روسيا وتركيا بشأن الحل السياسي في سوريا باستثناء بقاء بشار الأسد في السلطة".

تصريحات أوغلو تأتي عقب قمة جمعت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الروسي التركي رجب طيب أردوغان في موسكو أمس، حيث نفى أردوغان وجود مشكلات بين البلدين بشأن الحل في سوريا ومقترح المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

وحول إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري؛ أوضح أوغلو  أن تركيا قادرة على إقامة المنطقة الآمنة بمفردها، مضيفا أن بلاده لا تمانع تعاون أي دول أخرى في هذه المسألة مثل روسيا والولايات المتحدة.

ولفتَ أيضا إلى وجود توافق في نهجي تركيا وأميركا في الملف السوري باستثناء بضع نقاط، في إشارة إلى دعم واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي تضعها أنقرة على قائمة الإرهاب.

الرئيس التركي كان قد أعلن منتصف الشهر الجاري أن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمال سوريا على خلفية قرار واشنطن بسحب قواتها من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال وشرق سوريا.

وجاء إعلان أردوغان بعد مناقشة الموضوع مع نظيره الأميركي دونالد ترمب، الذي أشار في تغريدة على تويتر إلى أن بلاده ستنشئ منطقة آمنة بعمق 20 ميلاً لمنع تنظيم الدولة من إعادة "تجميع نفسه".

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام