جاويش أوغلو: خارطة الطريق مع واشنطن ستنتقل لمناطق أخرى بعد منبج

جاويش أوغلو: خارطة الطريق مع واشنطن ستنتقل لمناطق أخرى بعد منبج

الصورة
مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي (الأناضول)
06 تموز 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بأن خارطة الطريق مع واشنطن ستنتقل لمناطق أخرى في الشمال بعد منبج.

وقال الوزير التركي لوكالة الأناضول "إن هناك توافقاً واضحاً في خارطة الطريق مع واشنطن للانتقال إلى مناطق أخرى شمال سوريا بعد إتمام مهمتنا في منبج".

لكنَّ أوغلو شدد في الوقت ذاتِه على أنَّ انسحاب عناصر وحدات حماية الشعب من خط الدوريات التي تسيّرها تركيا في المنطقة ضمن الاتفاق مع الولايات المتحدة لا يعني انسحابه من منبج.

وبخصوص العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية أضاف أوغلو "إنَّ الإدارة الأمريكية لا ترغب بتعكير علاقاتها مع تركيا (بسبب مسألة منظومة صواريخ إس -400 التي ستشتريها أنقرة من موسكو)".

كما تطرق أوغلو لمسألة منظمة غولن وقال "عندما نضع أمام الولايات المتحدة كلَّ المسائل المتعلقة بمنظمة غولن الإرهابية، سنرى مدى اهتمامها بالأمر.. على واشنطن أن لا تخسر حليفاً مثل تركيا".

ويوم الأربعاء الماضي حذر السيناتور الأمريكي لينزي جراهام تركيا من تدخلها فيما سمّاها الحرب الأهلية السورية متعددة الأطراف.

وأفاد جراهام بأنه حاول إقناع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه يحتاج أمريكا في سوريا لأنَّ تبعات رحيلها ليست جيدة على حد وصفه.

وقال جراهام موجهاً كلامه لأردوغان "أنت في غير حاجة لتوغلات أخرى في سوريا يقوم بها الجيش التركي لأنك ستجد نفسك في مستنقع".

وخلال الشهر الماضي توصلت واشنطن وأنقرة لخارطة طريق تقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب من منبج بينما تقوم القوات الأمريكية والقوات التركية معا بحفظ الأمن والاستقرار في المدينة.

وكانت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف الناتو قد شهدت توتراً كبيراً بسبب الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب في إطار محاربة تنظيم "الدولة"، حيث هددت تركيا بالقيام بعمليات عسكرية أخرى في الشمال السوري.

شارك برأيك