جاويش أوغلو: تركيا ترى أن التحقيق الدولي بمقتل خاشقجي بات شرطاً

جاويش أوغلو: تركيا ترى أن التحقيق الدولي بمقتل خاشقجي بات شرطاً

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)

تاريخ النشر: 14.11.2018 | 22:11 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

في تطور جديد بمسار قضية مقتل الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بأن تركيا ترى إجراء تحقيق دولي بمقتل الخاشقجي بات شرطاً.

وقال أوغلو خلال مناقشة موازنة وزارة الخارجية التركية لعام 2019 في مقر البرلمان التركي اليوم الأربعاء. "في البداية شكلنا مجموعة عمل مع السعودية، وقلنا إننا لا نفكر في إحالة المسألة لمحكمة دولية، ولكن في هذه المرحلة نرى أن إجراء تحقيق دولي بات شرطًا".

وأشار أوغلو خلال حديثه إلى أن بلاده قادت المرحلة بخصوص مقتل الخاشقجي بشكل شفاف، وأضاف "مهما حصل فإننا سنقوم بما يلزم من أجل الكشف عن الجريمة بكافة جوانبها".

تصريحات أوغلو سبقها اليوم اقتراح من قبل المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم عمر جليك بأن يحاكم المشتبه بقتلهم للصحفي السعودي جمال خاشقجي أمام محكمة تركية على أن تراقب منظمات حقوق الإنسان الدولية هذه المحاكمة بحسب وكالة رويترز.

وقال عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا "فلتأت كل وحدات حقوق الإنسان بكل المنظمات المرموقة، بدءا من الأمم المتحدة وانتهاء بالاتحاد الأوروبي، ولتراقب هذه المحاكمة".

وشدد جليك خلال حديثه على أنه لا يمكن تنفيذ الجريمة بحق خاشقجي دون أمر من جهات عليا، والعالم بأسره يبحث عن جواب لسؤال من أعطى الأوامر.

كما انتقد جليك تصريحات مستشار الأمن القومي التركي جون بولتون حول التسجيلات الصوتية المتعلقة بمقتل خاشقجي، ووصفها بالـ "الخاطئة للغاية".

وقال جليك موجهاً كلامه لبولتون "قام بتقييم هذه الأدلة وفقا لماذا؟ نحن لا نتهم أحدا شخصيا ولكن نتبنى موقفا حيال التستر على الجريمة".

وأدان جليك أيضاً تصريحات وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما يتعلق بقضية خاشقجي.

وقال "ندين تصريحاته ضد تركيا أيضا. وقد أثارت استغرابنا وخصوصا أنها صادرة من وزير خارجية دولة متجذرة مثل فرنسا. لقد تحدث بشكل غير مسؤول ودون دراية وهو أمر يثير الحيرة".

يذكر أن جون بولتون كان قد صرح في وقت سابق بأن أقوال الذين استمعوا إلى التسجيلات الصوتية المتعلقة بمقتل خاشقجي، لا تشير إلى ضلوع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القضية، في حين قال الوزير الفرنسي يوم الإثنين الماضي بخصوص مقتل خاشقجي بأن لدى الرئيس التركي لعبة سياسية في مثل هذه الظروف.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار