تونس.. إنقاذ 117 مهاجرا غير نظامي من جنسيات مختلفة

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 09:37 دمشق

إسطنبول - وكالات

أنقذت السلطات التونسيّة في عمليّة مشتركة مع الحرس البحري 117 مهاجراً غير شرعي، من بينهم تونسي والبقية من جنسيات مختلفة قبالة سواحل صفاقس جنوب تونس.

جاء ذلك وفق بيان صادر مساء أمس السبت عن وزارة الدفاع التّونسي ونقلته وكالة الأناضول التركية، وتتراوح أعمار المهاجرين بين 6 و37 سنة، وطلبوا النجدة إثر تعطل مركبهم على بعد 54 كم شمال شرق صفاقس.

ووفق نص البيان، فإن المهاجرين " أبحروا خلال الليلة الفاصلة بين 28 و29 مايو انطلاقا من سواحل سيدي منصور بصفاقس باتجاه أوروبا، وتعطل مركبهم، وتم نقل المهاجرين إلى ميناء "سيدي يوسف" بمدينة "قرقنة" التابعة لمحافظة صفاقس لتسليمهم إلى وحدات الحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية.

ويتم بشكل يومي إحباط محاولات هجرة غير نظامية وضبط مئات الأشخاص من قبل الأمن والجيش التونسي، وتزايدت معدلات الهجرة غير النظامية عبر تونس، منذ كانون الثاني 2011، مستغلة الغياب الأمني آنذاك، لكنها سرعان ما تراجعت بعد تشديد السلطات الخناق على شبكات الهجرة غير النظامية.

ومؤخرا شهدت تونس تصاعدا لافتا في وتيرة الهجرة غير النظامية إلى أوروبا خصوصا في اتجاه سواحل إيطاليا، على وقع تداعيات الأزمات الاقتصادية والسياسية في البلاد ومختلف دول المنطقة.

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية التونسية، في شباط الفائت أن الوحدات البحرية للحرس الوطني، تمكنت من إنقاذ 103 مهاجرين غير نظاميين، تعطل مركبهم في أثناء إبحارهم خلسة باتجاه إيطاليا.

وتتواصل عمليات الهجرة غير النظامية إلى أوروبا خصوصاً باتجاه سواحل إيطاليا، حيث يأمل المهاجرون في العثور على وظائف وآفاق عيش أفضل هربا من تداعيات الأزمات الاقتصادية والسياسية التي يعيشها معظم شعوب المنطقة.