توثيق مقتل 145 مدنيا بينهم 2 من الكوادر الطبية بسوريا خلال آذار

تاريخ النشر: 01.04.2020 | 16:25 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 145 مدنياً في سوريا إثر الهجمات والاشتباكات التي شهدتها البلاد خلال آذار الماضي بينهم اثنان من الكادر الطبي، إضافة إلى 14 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.

وأضافت الشبكة السورية في تقرير لها صدر اليوم الأربعاء، حول ضحايا المدنيين السوريين في آذار 2020، أن من بين القتلى المدنيين 28 طفلا و16 امرأة.

وأوضح التقرير أن قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران، قتلت الشهر الماضي 36 مدنياً، بينهم 5 أطفال و3 نساء.

في المقابل، تسببت الغارات الروسية بسوريا، خلال الفترة ذاتها، بمقتل 19 مدنياً بينهم طفلان و7 نساء.

بينما قتل 12 مدنيا، بينهم طفلان على يد قسد، في حين قتلت قوات المعارضة مدنيين اثنين، وتسببت الأطراف الأخرى (لم تذكرها)، بمقتل 76 مدنياً.

ووفق التقرير فقد وثَّقت الشبكة في آذار مقتل 14 شخصاً بسبب التعذيب، كانت قوات النظام مسؤولة عن مقتل 12 منهم، في حين قضى 2 آخران على يد جهات أخرى.

 

للاطلاع على التقرير كاملاً

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا