توترات حادة في مخيم الهول.. "قسد" تفرض حصاراً على "قسم المهاجرات"

تاريخ النشر: 23.06.2022 | 10:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

فرضت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) حصاراً على "قسم المهاجرات" في مخيم الهول شرقي محافظة الحسكة، وذلك على خلفية احتجاجات وأعمال شغب من بعض نساء عناصر "تنظيم الدولة" (داعش) داخل القطاع.

ونقلت شبكة "فرات بوست" المحلية عن مصادر مطلعة، أن "قسد" تمنع منذ قرابة ثلاثة أيام دخول الثلج والخضراوات القادمة من خارج المخيم إلى القطاع الخاص بعائلات "تنظيم الدولة"، إضافة إلى منع النساء داخل القطاع من استلام الحوالات المالية.

أعمال شغب

وشهد القطاع قبل عدة أيام، أعمال شغب واحتجاجات لبعض نساء عناصر "تنظيم الدولة" بسبب اعتقال "قسد" سيدة من الجنسية الروسية، وفقاً لـ"فرات بوست".

ونقلت "قسد" السيدة التي اعتقلتها إلى ما يعرف بـ "السجن الأحمر" الواقع على أطراف المخيم، حيث خرجت بعض نساء عناصر "تنظيم الدولة" اللواتي طالبن بالإفراج عنها.

ويشهد مخيم الهول حالة من الفلتان الأمني والفوضى، وحوادث القتل المتكررة، لا سيما في القسم الثالث والرابع والخامس منه، حيث قُتل نحو 24 شخصاً منذ بداية العام الجاري.

مخيم الهول

ويضم مخيم الهول المؤلف من تسعة قطاعات 56 ألفاً و 97 شخصاً، بينهم 29 ألفاً و 152 شخصاً يحملون الجنسية العراقية بين شباب ورجال ونساء وأطفال، ضمن سبعة آلاف و 791 أسرة.

ويصل عدد السوريين في المخيم إلى نحو 18 ألفاً و863 شخصاً بين شباب ورجال ونساء وأطفال أيضاً، ضمن 4 آلاف و998 أسرة.

في حين يصل تعداد نساء وأطفال "تنظيم الدولة" من الأجانب إلى 8 آلاف و109 أشخاص، ضمن 2416 أسرة، ينحدرون من 54 جنسية أجنبية، يقطنون في قطاع منعزل وهو القطاع التاسع المعروف باسم "قطاع المهاجرات".

تصاعد العنف

وشهد المخيم أخيراً حوادث أمنية متعددة بينها محاولات فرار وهجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين، حيث قتل وأصيب عدد منهم.

وبحسب توثيقات وسجلات إدارة مخيم الهول، فقد شهد المخيم مقتل 154 شخصاً، وإصابة 103 آخرين في حوادث مماثلة، منذ وصول أسر التنظيم إلى المخيم.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار