العثور على جثتين ونفق سري في مخيم الهول شمال شرقي سوريا | فيديو

العثور على جثتين ونفق سري في مخيم الهول شمال شرقي سوريا | فيديو

2019-04-12t124225z_2139422663_rc1b77ae9f40_rtrmadp_3_syria-islamic-state-women.jpg
مخيم الهول في الحسكة شمال شرقي سوريا (رويترز)

تاريخ النشر: 17.06.2022 | 17:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثرت "قوى الأمن الداخلي" في مخيم الهول شمال شرقي سوريا، الخاضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على جثتين لسيدتين في القطاع الثالث من المخيم، ونفق سري داخل إحدى الخيم. 

ونقلت وكالة "هاوار" عن مصدر في "قوى الأمن" قوله إن العناصر عثرت على النفق داخل إحدى خيم قسم "المهاجرات".

ولم يذكر المصدر للوكالة أي تفاصيل أخرى عن النفق وإلى أين يصل أو حتى الغرض من حفره.

إلى ذلك قال موقع "الخابور" المحلي، إنه تم العثور اليوم أيضاً على جثتين لامرأتين في القطاع الثالث من مخيم الهول.

وأضاف الموقع نقلاً عن مراسله أن إحدى الجثتين تعود لسيدة من الرقة تدعى "فاطمة عمر المخلف" والأخرى لسيدة مجهولة الهوية.

حوادث متكررة

وكانت قوى الأمن التابعة لـ"الإدارة الذاتية" عثرت يوم السبت الماضي على جثة سيدة مجهولة الهوية، مرمية على أطراف القطاع الرابع في المخيم.
وعثرت، في وقت سابق من أيار الماضي، على جثة امرأة سورية مقتولة في القسم الخامس من المخيم.
وقبلها بأيام قليلة عثرت قوى الأمن على جثة امرأة سورية مرمية في أحد خطوط الصرف الصحي، وبعد الفحص الطبي تبين أنها قتلت منذ أسبوع.

حصيلة القتلى داخل مخيم الهول

وثق مقتل 18 شخصاً على الأقل، وإصابة 13 آخرين، منذ بداية العام الجاري وحتى شهر حزيران الحالي، في مخيم الهول بريف الحسكة حيث نقلت وكالة أنباء "هاوار"، المقربة من "الإدارة الذاتية"، أحدث إحصائية عن توثيقات وسجلات إدارة الهول، حيث يضم المخيم المؤلف من تسعة قطاعات 56 ألفاً و 97 شخصاً، بينهم 29 ألفاً و 152 شخصاً يحملون الجنسية العراقية بين شباب ورجال ونساء وأطفال، ضمن سبعة آلاف و 791 أسرة.

ويصل عدد السوريين في المخيم إلى نحو 18 ألفاً و 863 شخصاً بين شباب ورجال ونساء وأطفال أيضاً، ضمن 4 آلاف و 998 أسرة.

في حين يصل تعداد نساء وأطفال "تنظيم الدولة" من الأجانب إلى 8 آلاف و 109 أشخاص، ضمن 2416 أسرة، ينحدرون من 54 جنسية أجنبية، يقطنون في قطاع منعزل وهو القطاع التاسع المعروف باسم "قطاع المهاجرات".

مخيم الهول والانفلات الأمني

وشهد المخيم أخيراً حوادث أمنية متعددة بينها محاولات فرار وهجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين، حيث قتل وأصيب عدد منهم.

ويوم السبت، عُثِرَ على جثة سيدة سورية مقتولة في المخيم ومرمية في أحد خطوط الصرف الصحي هناك، وبعد الفحص الطبي تبين أنها قُتلت منذ نحو أسبوع، وفي اليوم ذاته وجدت "قوى الأمن" أيضاً جثة لاجئ عراقي خمسيني، مشنوقاً بظروف غامضة، في القطاع الأول المُخصص للعراقيين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار