تواصل المباحثات بين أنقرة وواشنطن لشراء منظومة "باتريوت"

تاريخ النشر: 23.03.2018 | 15:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي آق صوي، مواصلة بلاده المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "باتريوت".

وصرّح آق صوي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، أن تركيا منذ 10 سنوات تتواصل مع حلفائها وعلى رأسهم واشنطن، من أجل شراء منظومة دفاع جوي، إلا أنها لم تحصل على أي نتائج.

وأعرب عن أمله أن تفضي التغييرات الجديدة في الإدارة الأمريكية إلى حل المشاكل العالقة بين واشنطن وأنقرة، وتكون سبيلاً لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وتعتزم الولايات المتحدة الأمريكية تقديم عرض لتركيا لبيعها منظومة الـ "باتريوت"، مقابل تخلي أنقرة عن صفقة منظومة إس-400 الروسية المتطورة، وفق ما ذكرت صحيفة صباح التركية.

وستعرض "تينا كايدانو" القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، في زيارتها المرتقبة إلى تركيا في الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، المقترح الأمريكي على المسؤولين الأتراك.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد أكّد في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، توقيع صفقة مع روسيا لشراء منظومة صواريخ "إس 400"، في عقد هو الأكبر بين البلدين، وأنه "تم تسديد دفعة أولى"، وذلك بعد أن قدمت روسيا عرضاً لتركيا لبيعها هذه المنظومة.

وأكدت بعض وسائل الإعلام التركية أن بعض التفاصيل ما زالت عالقة بين البلدين حول هذه الصفقة، حيث اشترطت تركيا الحصول على النظام الداخلي للمنظومة والاطلاع على التقنيات السرية الخاصة بها، واتخاذ خطوات مشتركة نحو الإنتاج المشترك لهذه المنظومة بين البلدين.

فيما هدّد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" في تصريح سابق بأنه "إذا لم تدرس روسيا الأمر بشكل إيجابي فسنضطر إلى توقيع الصفقة مع بلد آخر".

 يذكر أن تركيا والولايات المتحدة أعلنتا في حزيران/ اغسطس عام 2015 سحب صواريخ "باتريوت" التي نشرت على الأراضي التركية عام 2013 بعد موافقة حلف الناتو في كانون الثاني/ديسمبر عام 2012 على نشر تلك المنظومة.