تنظيم "الدولة" يعدم ضابطاً لـ"نظام الأسد" شرق حمص (فيديو)

تنظيم "الدولة" يعدم ضابطاً لـ"نظام الأسد" شرق حمص (فيديو)

الصورة
مِن تشييع قوات النظام للعميد "منذر العسس" (صفحات موالية لـ"النظام")
16 نيسان 2019

شيّعت قوات "نظام الأسد"، أمس الإثنين، أحد ضبّاطها الذين أعدمهم تنظيم "الدولة" في ريف حمص الشرقي، وذلك بعد أيام مِن ظهور الضابط أسيراً برفقة قتيلين مِن القوات الروسيّة في مقطع مصوّر بثّه "التنظيم".

وذكرت صفحات موالية لـ"نظام الأسد"، أن قوات النظام شيّعت الضابط العميد "منذر إبراهيم العسس" مِن المشفى العسكري في مدينة حمص، لافتةً إلى أنَّ تنظيم "الدولة" أعدمه، يوم السبت الفائت، بعد أسرهِ مع مجموعة مِن العسكريين في البادية السورية، قبل شهرين.

ولم تذكر الصفحات الموالية، تفاصيل حول جلب الجثّة مِن تنظيم "الدولة"، مشيرةً إلى أن "العسس" ينحدر من مدينة القصير التي تسيطر عليها ميليشيا "حزب الله" اللبناني (حليف "نظام الأسد") في ريف حمص الغربي.

قتيل قوات النظام العميد "منذر العسس" (صفحات موالية لـ"النظام")
مِن تشييع قوات النظام للعميد "منذر العسس" (صفحات موالية لـ"النظام")

يأتي ذلك، بعد أيام مِن بثِّ وكالة "أعماق" التابعة لـ تنظيم "الدولة"، مقطعاً مصوّراً يُظهر ما قالت إنها جثّتا ضابطين روسيين، وأسير مِن قوات "نظام الأسد"، سبق أن وقعوا في كمينٍ لـ"التنظيم" شرق حمص.

وأظهر المقطع حينها، جثتي الضابطين أحدهما - حسب ما ذكر عنصر تنظيم "الدولة" - ما زال يتنفّس ولم يمت بعد، إضافةً إلى أسير مِن قوات النظام اسمه "منذر العسس"، وذلك داخل سيارة (بيك آب) لـ"التنظيم" في بادية حمص.

 

 

وسبق ذلك، اعتراف وزارة الدفاع الروسية، يوم الـ 26 مِن شهر آذار الفائت، بمقتل 3 عسكريين روس بكمين استهدفهم شرق دير الزور، بعد اعتبارهم في عِداد المفقودين، منذ نهاية شهر شباط الماضي، موضحةً، أن العسكريين الثلاثة قتلوا بكمينٍ نفّذه "مسلّحون"، خلال تقديمِهم عبر سيارتهم  "مساعدات إنسانية" في إحدى بلدات دير الزور.

وفقدت قوات "نظام الأسد" مرة أخرى، أمس الأحد، رتلاً عسكرياً يضم عناصر مِن "الفرقة الرابعة، والحرس الجمهوري"، في منطقة البادية الشامية شرق حمص، وسط ترجيحات بتعرّض الرتل لكمين نفّذه تنظيم "الدولة" في المنطقة، كما سبق أن اختفى رتل آخر شرقي مدينة السخنة، يحوي أسلحة ثقيلة وقرابة الـ180 عنصراً، وسط ظروف غامضة، حيث أفاد ناشطون بأنه الرتل الرابع للنظام، الذي يختفي في منطقة البادية الشامية.

اقرأ المزيد.. تنظيم "الدولة" يفتك برتلٍ لـ روسيا و"نظام الأسد" قرب تدمر

وحسب ناشطين، فإن تنظيم "الدولة" بات يركّز هجماته في منطقة البادية الشاميّة الممتدة مِن أطراف منطقة السخنة شرق حمص حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين شرق دير الزور، التي يتمركز فيها ضمن جيوب صغيرة ومتفرقة، ومن تلك المنطقة ينطلق في تنفيذ هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات "نظام الأسد" وحلفائها وميليشياتها، إضافةً لـ "قسد" وقوات التحالف الدولي.

يشار إلى أنه منذ إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاءَ على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، زادت وتيرة عمليات "التنظيم" ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور، إضافةً لـ عمليات تسلل وهجمات "مباغتة" ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة والتابعة لها في المنطقة.

شارك برأيك