تنظيم الدولة يسيطر على محطة "T2" ويقتل العشرات من قوات النظام

تاريخ النشر: 18.03.2018 | 15:33 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على منشأة الكم النفطية المعروفة بمحطة الـ T2 في بادية دير الزور الشرقية، وذلك بعد هجوم نفذه انغماسيون تابعون للتنظيم على عدة حواجز في المحور الشمالي والشمالي الشرقي من المحطة.

وبحسب موقع دير الزور 24 فقد تمكن التنظيم من قتل العشرات من عناصر النظام والمليشيات الموالية له في المنطقة، بالإضافة لتدمير عدد من الآليات خلال الهجوم.

وتعتبر محطة الـ T2 أحد أهم المنشآت النفطية في محافظة دير الزور، حيث تعتبر النقطة الوحيدة الواصلة بين محطة "T1" في العراق بخط قطره 48 إنش، ومحطات "T3" "T4" "T5" داخل الأراضي السورية، والتي يصل عن طريقها النفط إلى الساحل السوري.

وترتبط المحطة أيضا بحقل العمر النفطي في ريف دير الزور، كما ترتبط بعقدة طرق تصلها من الشمال بالميادين، ومن الجنوب الشرقي بالحدود العراقية.

وتأتي سيطرة التنظيم على المحطة بعد حشود ضخمة للتنظيم في منطقة معزيلة وسدها، في حين تشهد محيط منطقة حميمية حشود مماثلة بحسب موقع البادية 24، حيث يرجح أن يشن التنظيم هجوماً جديداً على منطقة السخنة ضمن بادية ريف حمص الشرقي.

من جانبها استهدفت قوات النظام مقاتلي جيش مغاوير الثورة بقذائف مدفعية، أثناء تمشيطهم لأطراف منطقة الـ 55 كم بحثا عن خلايا لتنظيم الدولة الإسلامية، وهو ما دفع قوات التحالف الدولي لاستهداف مصادر النيران التي أطلقت القذائف.

 

وكان النظام السوري قد فرض سيطرته على محطة "T2" في شهر تشرين الأول 2017 بعد معارك عنيفة خاضها ضد تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بدعم من المليشيات الطائفية الموالية لإيران وبدعم جوي روسي.

يذكر أن محطات "T1" في العراق و "T2" "T3" "T4" "T5" أنشأتها بريطانيا في عشرينيات القرن الماضي، وهي محطات لإعادة ضخ النفط العراقي من العراق إلى سوريا.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية