"تنسيقية الجهاد" تتهم تحرير الشام بمهاجمتها والأخيرة تنفي وتوضّح

تاريخ النشر: 28.06.2020 | 15:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

اتهم قائد "تنسيقية الجهاد" المنضوية في غرفة عمليات "فاثبتوا"، هيئة تحرير الشام بالهجوم على نقاط رباطها في شمال غربي سوريا. الأمر الذي نفته تحرير الشام وأوضحت تفاصيل ما حصل.

وقال عبد المعين كحال، المعروف باسم "أبو العبد أشداء"، والمنشق عن هيئة تحرير الشام، بمنشور على قناته في تلغرام يوم أمس السبت، "ها قد عاد المقاتلون إلى نقاط الرباط وامتلأت تلك الثغور بالرجال وانتشرت فيها صنوف الأسلحة؛ عفوا ليس ذلك لقتال بشار بل هي أرتال الهيئة تهاجم المجاهدين المرابطين على الثغور استكمالا لمعركة (الافتئات على الحواجز).. الهيئة تهاجم الآن نقاط رباط التنسيقية.. حتى نقاط الرباط لم تسلم".

وجاء الرد من قبل هيئة تحرير الشام على لسان المسؤول العسكري للمحور "أبوعلاء عندان"، والذي نفى لوكالة إباء التابعة للهيئة ادعاءات "أشداء"، موضحاً أنه أجرى يوم أمس زيارة للقطاع الذي يرابط فيه عناصر "تنسيقية الجهاد" إلى جانب الفصائل الأخرى، والتقى بهم حيث أكدوا له "على النأي بأنفسهم ورفضهم لقتال المجاهدين في المحرر"، حسب وصفه.

وأضاف القيادي في تحرير الشام بأنه اتفق مع عناصر "تنسيقية الجهاد" على خطة لتحصين وتدشيم محورهم، واستدرك بأن "أبو العبد أشداء" يشترط أن يكون بغرفة عمليات وحده في المحور دون الاشتراك مع الفصائل الأخرى، مهدداً بترك نقاط الرباط في حال لم تنفذ شروطه.

وأشار "عندان" إلى أن هذه الشروط التي يضعها "أشداء" ما هي إلا "لتبرير سحب المرابطين من الثغور بغرض زجهم في القتال ضد إخوانهم المجاهدين".

وبحسب ما ذكرته "إباء"، فإن عناصر من "تنسيقية الجهاد"، رفضت أوامر قائدها قبل أيام بالخروج برتل عسكري بهدف تصويره في بداية الاشتباكات بين تحرير الشام وتنظيم حراس الدين.

 

اقرأ أيضاً: من هو "أبو العبد أشداء" آخر مغادري مركب تحرير الشام؟

 

وكانت هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات "فاثبتوا" قد اتفقوا يوم الخميس الفائت، على وقف لإطلاق النار في منطقة عرب سعيد وسهل الروج، ورفع الحواجز و"الاستنفارات من الطرفين".

وبعد يوم من الاتفاق، أصدرت هيئة تحرير الشام قراراً تمنع فيه الفصائل العسكرية في إدلب من القيام بأي عمل عسكري خارج غرفة عمليات "الفتح المبين" وكذلك إنشاء أية غرفة عمليات أخرى أو تشكيل أي فصيل جديد "تحت طائلة المحاسبة".

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%