تمزيق صور الأسد في درعا بعد وفاة أحد جرحى الفيلق الخامس

تاريخ النشر: 29.06.2020 | 20:48 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أقدم مجموعة من شبان بلدة صيدا بريف درعا الشرقي اليوم الإثنين، على تمزيق صور رأس النظام "بشار الأسد" بعد الإعلان عن وفاة أحد مقاتلي الفيلق الخامس من أبناء البلدة، متأثراً بالجراح التي أصيب بها خلال الاشتباكات مع فرع أمن الدولة في بلدة محجة أول أمس السبت.

وبحسب تجمع أحرار حوران فإن الشاب أحمد سميح المحاميد "أبو جابر" العنصر في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، توفي فجر اليوم متأثراً بجراحه.

وأوضح التجمع أن المحاميد ينحدر من بلدة صيدا، وكان عنصراً سابقاً في فصيل "جيش اليرموك" التابع للجيش الحر، وأصيب بجروح بالغة خلال الاشتباكات في بلدة محجة، حيث تم نقله إلى مستشفى درعا الوطني، وفارق الحياة هناك بعد منتصف ليلة الأحد الإثنين.

من جهة أخرى قامت مجموعة مسلحة من اللواء الثامن بتحرير الشاب "مروان أبو ترابي" من أبناء مدينة السويداء، بعد ساعات من اختطافه على يد مجموعة مسلحة تمتهن الخطف في المنطقة.

ونقل التجمع عن مصدر في اللواء الثامن قوله إن الترابي خطف من بلدة صما، وتم الاشتباك مع الخاطفين واستمر لنحو عشر دقائق، قبل أن يتمكنوا من تحرير الترابي، مشيراً أنه موجود الآن في مدينة بصرى الشام وسيعود إلى ذويه اليوم.

يذكر أن أهالي بلدتي كحيل ومحجة في محافظة درعا كان قد شيعوا أمس عناصر الفيلق الخامس الذين قتلوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام في بلدة محجة شمل درعا، بمظاهرات دعت لإسقاط النظام وخروج الميليشيات الإيرانية من سوريا.

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا