تفوّق المهجّرين السوريين: إنجازٌ جديد في الجامعات التركية

تاريخ النشر: 15.07.2020 | 15:26 دمشق

آخر تحديث: 15.07.2020 | 17:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

شكّل العام الدراسي 2015- 2016 انطلاقة أولى قوافل الخريجين الجامعيين من الطلبة السوريين المهجّرين من مدنهم داخل سوريا إلى الأراضي التركية.

ومنذ ذلك الحين لا يمرّ عام دراسي على الجامعات التركية دون نيل طالب سوري واحد على الأقل المرتبة الأولى سواء على مستوى الأقسام والكليّات بجميع اختصاصاتها الأكاديمية، أو على مستوى الجامعات داخل كبرى الولايات التركية.

الطالب السوري، خالد اليوسف، نال هذه السنة المرتبة الأولى في قسم الهندسة الكهربائية وحاز على المرتبة نفسها على مستوى كلية الهندسة بجميع اختصاصاتها في جامعة "كهرمان مرعش سوتشو إمام" وسط تركيا، متفوقاً على أقرانه من الطلبة العرب والأتراك.

ينحدر اليوسف من قرية المغارة بجبل الزاوية في محافظة إدلب، وكان قد بدأ دراسته الجامعية في كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسبات، في جامعة حلب السورية عام 2010، لكنه وكآلاف الطلبة السوريين اضطر لترك الدراسة في بداية العام 2013 نتيجة المضايقات والملاحقات الأمنية التي طالت الطلاب بعد اندلاع الاحتجاجات.

يصف خالد لموقع تلفزيون سوريا، المرحلة التي بدأها بعد لجوئه القسري إلى تركيا في السنة نفسها التي ترك فيها الجامعة فيقول: "عملت في أكثر من مهنة لمدة ثلاث سنوات، وصبرتُ حتى أكرمني الله بالقبول في كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية في جامعة كهرمان مرعش".

ويتابع خالد في حديثه عن المعوقات والتسهيلات: "السنة الأولى كانت مليئة بالمواد النظرية المكتوبة، وكانت اللغة التركية تشكل عائقاً بالنسبة لي مع زملائي السوريين، ولكن مع الوقت تمكّنا من تجاوز هذا العائق. وقدّمت لنا الجامعة كل التسهيلات المتاحة من حيث إعفائنا من رسوم التسجيل كاملة بالإضافة إلى منح الطعام المجانية داخل مطعم الجامعة".

"أنهيت دراستي باختصاص الهندسة الكهربائية والإلكترونية في كلية العمارة والهندسة بجامعة مرعش " يقول خالد اليوسف "بمعدّل قدره 93% وهو أعلى معدل في الكلية، ونلت بذلك المرتبة الأولى على الفرع والكليّة وتم تكريمنا ضمن حفل تخرّج جرى في 14 من تموز الجاري".

 

photo_2020-07-15_13-40-13.jpg

وفي ختام حديثه، رغب خالد بتوجيه شكرٍ خاص عبر موقع تلفزيون سوريا لكل من أسرته التي ساندته طيلة فترة الدراسة، ولزملائه السوريين والأتراك الذين رافقوه وكان لهم الفضل في مساعدته، ولحكومة تركيا "لما قدمته من تسهيلات للسوريين عموماً، ولإتاحتها الفرصة لي لاستكمال دراستي والحصول على شهادة التخرج التي حرمت منها أكثر من ست سنوات".

طلاب سوريون متفوقون:

شهد العام الدراسي الحالي أيضاً تفوّق العديد من الطلبة السوريين، حيث حصلت الطالبة أفروديت بيطار على المرتبة الأولى بقسم العلوم الاقتصادية- إدارة الأعمال، في جامعة العثمانية، على مستوى الجامعة والفرع معاً.

كما تمكنت زميلتها في الجامعة، "بيان حاج لطوف" من تحقيق المرتبة الأولى في اختصاص الهندسة الغذائية.

وفي العام الدراسي السابق تخرج الطالب السوري "مازن أبو راس" من جامعة "العثمانية" جنوب تركيا، حاصلاً على المرتبة الأولى في كلية الهندسة، بالتزامن مع إحراز ثلاثة طلاب سوريين المركز الأول لأفضل مشروع تخرج في كلية الهندسة الكهربائية في جامعة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وخلال العام 2018 أحرز الطالب السوري محمود الأبرش المرتبة الأولى في كلية التكنولوجيا بجامعة صقاريا شمال غربي تركيا، ليصبح أول طالب أجنبي يتفوق في هذه الكلية على زملائه، بمن فيهم الأتراك.

وتخرج في السنة نفسها الطالب "أحمد عثمان" من كلية الهندسة في اختصاص الكهرباء والإلكترون، في جامعة "سيرت مسجلاً المرتبة الأولى على الكلية والفرع أيضاً.

وتمكن الطالب "حسين نجار" في العام الدراسي 2016-2017، من إحراز المرتبة الأولى في كلية الآداب، بمعدّل 97% في جامعة "7 كانون أول" بولاية "كيليس".

وفي الهندسة أيضاً، تخرّج "يحيى خلف" من فرعي هندسة "الكهربـاء والإلكتـرون" و"الميكانيك" من جامعة العثمانية محققاً المرتبة الأولى على الكليتين.

وفي السنة ذاتها أيضاً حصل الطالب "أحمد نعناعة" على الدرجة الأولى في كلية الطب بجامعة غازي عنتاب.

ووصل عدد الطلبة السوريين في الجامعات التركية الحكومية 21 ألفاً و140 طالباً في العام الدراسي 2019- 2020 وفق إحصائية مجلس التعليم العالي (YOK) في وزارة التربية والتعليم التركية، بينما يصل عددهم في الجامعات الخاصة لنحو 2300 طالب.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%