تفجير يوقع قتلى من الفرقة الرابعة في درعا

تاريخ النشر: 17.07.2019 | 12:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات - خاص

قتل وجرح عدد من قوات نظام الأسد اليوم الأربعاء إثر تفجير استهدف سيارتهم على طريق بلدة "اليادودة" غرب مدينة درعا.

واستهدفت عبوّة ناسفة حافلة تُقل عناصر من الفرقة الرابعة، ما أدى إلى مقتل أربعة عناصر وجرح 14 آخرين، بحسب قناة روسيا اليوم.

وقال مصدر عسكري من قوات النظام إن"إرهابيين زرعوا عبوة ناسفة داخل حافلة عسكرية تقل الجنود من منازلهم إلى نقاطهم العسكرية".

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن ضابطا في قوات الأسد قتل اليوم جراء استهداف سيارته في قرية الطيرة بريف درعا الغربي. 

يشار إلى أن حواجز قوات النظام والميليشيات المساندة والتابعة لها في محافظة درعا، تتعرّض للعديد مِن الهجمات منها مِن قِبَل مجهولين، وأخرى تبنّتها مجموعات مسلّحة تشكّلت بعد أشهر مِن سيطرة "النظام" على المحافظة، في شهر تموز عام 2018.

ومنتصف شهر حزيران الماضي استهدف مجهولون بالأسلحة الخفيفة وقذائف الـ "آر بي جي" أحد حواجز الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام في بلدة عمورية بريف درعا الغربي، مما أدى إلى إصابة عنصرين.

وفي الشهر نفسه انفجرت عبوة "ناسفة"، بسيارة مصفحة تابعة للشرطة العسكرية الروسيّة، أثناء مرورها على الطريق الواصل بين بلدة السهوة ومدينة بصرى الشام شمال شرق درعا، واقتصرت أضرارها على الأمور المادية.