تفاصيل مقتل مهندس إيراني على يد روس في حقل نفط بدير الزور

تاريخ النشر: 19.12.2020 | 14:24 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، عن مقتل مهندس إيراني بحقل نفطي تسيطر عليه روسيا في دير الزور.

ووقعت الحادثة يوم الخميس الفائت، عندما حاول مهندسان الأول إيراني والآخر من دير الزور الدخول إلى حقل التيم في ريف المحافظة، الذي تسيطر عليه قوات روسية ويضم عناصر من قوات نظام الأسد.

وقالت المصادر إن المهندسين كانا يحاولان مقابلة مسؤول في الحقل، للحديث عن آبار النفط ببادية البوكمال والتي تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية لإقناع الروس بأن هذه الآبار استولى عليها "الحرس الثوري" بموافقة و عقود مع نطام الأسد.
وأضافت حرس البوابة في حقل التيم رفض إدخال المهندسين بالرغم من تعريف الإيراني عن نفسه وأنه يحمل ورقة مهمةعسكرية.

اقرأ أيضاً: روسيا تطرد قوات النظام من حقل نفطي في ديرالزور.. ما علاقة إيران؟

بعد ذلك حصلت مشادة بين الحراس والإيراني  الذي أشهر أحد مرافقته مسدساً وأطلق النار بالهواء على حراس الحقل ليتم استهداف الوفد الإيراني بعدة طلقات من أحد الحراس، ويصاب المهندس الإيراني ومهندس آخر من ديرالزور.
وقالت المصادر إن المهندس الإيراني قتل والمهندس الآخر أصيب و تم نقلهم إلى مدينة ديرالزور.

وهذه الحادثة الثانية التي يشهدها حقل التيم خلال شهر، ففي مطلع تشرين الثاني الفائت، قُتل مهندس وأصيب اثنان آخران يتبعون لشركة "الفرات النفطية" التابعة لنظام الأسد، إثر إطلاق النار على سيارتهم من قبل مجهولين خلال خروجهم من حقل التيم جنوبي دير الزور.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، حينئذ، إن "الاستهداف وقع على طريق حقل التيم الواصل إلى مدينة دير الزور، حيث فتح مجهولون النار عبر رشاش خفيف على السيارة التي كان يستقلها المهندسون، الأمر الذي أدى إلى مقتل أحد المهندسين وإصابة اثنين آخرين  بجروح".

وأضاف المصدر أنه "تم نقل الإصابات إلى مستشفى دير الزور الوطني، وسط استنفار أمني لقوى الأمن التابعة لنظام الأسد مكان الحادثة".

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن