تفاصيل اتفاق خروج مقاتلي الفصائل والمدنيين من مدينة حرستا

تاريخ النشر: 21.03.2018 | 18:03 دمشق

تلفزيون سوريا -خاص

أنهى وفد من الفصائل والمدنيين في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية عصر اليوم، مفاوضاته مع النظام حول خروج مقاتلي المعارضة ومن يرغب من المدنيين إلى الشمال السوري.

وقال منذر فارس المتحدث باسم "حركة أحرار الشام" في الغوطة لموقع تلفزيون سوريا إن الوفد المفاوض اتفق مع النظام على خروج المقاتلين بسلاحهم ومن يرغب من المدنيين إلى الشمال السوري بضمانات روسية.

وأضاف "فارس" أن الاتفاق نص على إعطاء "ضمانات" من الجانب الروسي والنظام، للأهالي الذين يرغبون بالبقاء في المدينة، مع الحفاظ على مكونات المدينة دون تهجير أو تغيير ديموغرافي.

كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من أهالي حرستا لمتابعة وضع من بقي في المدنية وأمور المعتقلين وتسيير شؤون المدنية.

وسيبدأ خروج العوائل والمقاتلين الساعة السابعة صباحا من يوم غد الخميس وفق المتحدث باسم حركة أحرار الشام في الغوطة.

وتشن قوات النظام بدعم من المليشيات والطائرات الروسية حملة عسكرية على الغوطة الشرقية أسفرت عن وقوع آلاف الضحايا من المدنيين، كما أدت إلى تقسيم مناطق سيطرة المعارضة إلى ثلاثة جيوب؛ الأول يضم مدينة دوما والثاني مدينة حرستا وثالث يضم باقي مناطق القطاع الأوسط.

ووثق الدفاع المدني سقوط 70 مدنياً يوم أمس في الغوطة الشرقية، منهم 52 سقطوا في مدينة دوما وحدها جراء القصف الصاروخي والغارت الجوية.

وقدرت الأمم المتحدة عدد النازحين الفارين من الغوطة الشرقية منذ الحادي عشر من الشهر الحالي بقرابة 50 ألف مدني، وأوضحت مفوضية شؤون اللاجئين أنها لا تشارك في اتفاق إجلاء المدنيين أو تطبيقه.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس