تضامناً مع درعا.. أردنيون لحكومتهم: افتحوا الحدود

تاريخ النشر: 28.06.2018 | 21:06 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

طالب ناشطون أردنيون الأردن بفتح الحدود للهاربين من حملة النظام وروسيا العسكرية على محافظة درعا جنوب سوريا، وذلك بعد إعلان الحكومة أنها لن تستقبل المزيد من اللاجئين.

ونشر مئات الأردنيين تغريدات على حساباتهم في "تويتر" مع وسم(هاشتاغ) #افتحو_الحدود تطالب الحكومة الأردنية باستقبال النازحين السوريين، الذين طالهم قصف النظام والطائرات الروسية.

 

ولليوم العاشر على التوالي تستمر قوات النظام مدعومة بميليشيات إيران وحزب الله بالتقدم في ريف درعا الشرقي، تحت غطاء جوي روسي ما أسفر عن نزوح آلاف المدنيين وقتل وجرح مئات آخرين.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لـ تنسيق الشؤون الإنسانية (ينس لايركه) قبل يومين، إن "نحو 45 ألف شخص نزحوا باتجاه الحدود الأردنية هرباً مِن التصعيد العسكري في درعا"، مضيفاً أن القصف الجوي أدّى إلى وقوع ضحايا مدنيين بينهم أطفال.

وأكّد وزير الخارجية "أيمن الصفدي" في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، أن الأردن "لن تستقبل" المزيد مِن اللاجئين السوريين، ولن تتحمل تبعات أي تصعيد عسكري في الجنوب السوري، وأنها ستتخذ كل الخطوات اللازمة لحماية أمنها ومصالحها، وتتواصل مع جميع الأطراف لتحقيق ذلك.