تصريحان متناقضان لترمب بخصوص فرض عقوبات على تركيا

تاريخ النشر: 19.07.2019 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم أمس الخميس أن بلاده لا تبحث الآن فرض عقوبات على تركيا على خلفية شرائها منظومة الصواريخ الروسية إس 400، ليعود في تصريح آخر في اليوم نفسه ويقول "نحن نبحث الأمر".

وقال ترمب في رده على سؤال صحفي في البيت الأبيض فيما إذا كانت واشنطن تدرس فرض عقوبات على أنقرة، "لا لا نحن لا نفكر في ذلك الآن".

وفي وقت لاحق من اليوم نفسه، صرح ترمب رداً على السؤال نفسه بالقول " إنه موقف بالغ الصعوبة لأسباب عديدة.. لذلك نحن نبحث الأمر. سنرى ما سنفعل".

واتسم موقف الرئيس الأميركي بعدم الوضوح فيما يتعلق بردة فعله حول شراء تركيا منظمة الدفاع الروسية، رغم تهديدات واشنطن السابقة والمتكررة بفرض عقوبات على تركيا.

واستبعدت الولايات المتحدة يوم الأربعاء الفائت تركيا من برنامج حلف شمال الأطلسي لتطوير مقاتلات إف-35، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان إن "طائرات إف-35 لا يمكنها التعايش مع منصة لجمع معلومات استخبارية روسية ستُستخدم لاختراق القدرات المتقدمة لهذه الطائرات".

ووصفت وزارة الخارجية التركية في بيان صدر عنها يوم أمس، القرار الأميركي بحقها بالـ "مجحف".

وأضافت الوزارة أنه "من المُجحف إخراج تركيا، أحد الشركاء في برنامج إف-35"، رافضة الادِّعاءات بأن منظومة صواريخ إس-400 الروسية ستشكل خطراً على المقاتلات.

وتابعت الوزارة "ندعو الولايات المتحدة للعودة عن هذا الخطأ الذي سيؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه بعلاقاتنا الاستراتيجية".