تسجيل فيديو يٌظهر نقاط المراقبة الروسية في عين عيسى

تاريخ النشر: 19.12.2020 | 07:30 دمشق

إسطنبول - وكالات

تداولت وسائل إعلام روسية تسجيلاً مصوراً يظهر وجود عناصر من الجيش الروسي وقوات نظام الأسد في بلدة عين عيسىى بريف الرقة.

وتشهد البلدة منذ نحو شهر اشتباكات بين الجيش التركي والجيش الوطني السوري من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من جهة ثانية، حيث يسعى الطرف الأول للسيطرة على البلدة.

وبين التسجيل الذي يعود إلى يومين سابقين، انتشاراً للجنود أمام نقاط عسكرية رفع عليها علم روسيا وعلم نظام الأسد، حيث يأتي إنشاء هذه المواقع وفقاً لاتفاق بين "قسد" وروسيا في محاولة لمنع تقدم الجيش التركي إلى البلدة.

وفي 10 من كانون الأول الحالي، "قسد" عن توصلها إلى اتفاق مع القوات الروسية وقوات النظام، ينص على نشر نقاط لمراقبة عملية وقف إطلاق النار في بلدة عين عيسى شمالي الرقة.

وقال قائد المجلس العسكري لبلدة تل أبيض، رياض الخلف، في مؤتمر صحفي، حينئذ، إنهم توصلوا إلى اتفاق حول إنشاء ثلاث نقاط مراقبة مشتركة على الطريق الدولي.

اقرأ أيضاً: هل يشتعل الرماد تحت مدينة عين عيسى؟

ووفق خريطة نشرها مناصرو لـ "قسد" فإن النقاط الروسية تقع على خط التماس مع الجيش التركي شمالي عين عيسى، إلا أنهم اتهموا نظام الأسد وروسيا بالتخاذل والتخلي عن "قسد" في أي لحظة كما جرى سابقاً في عفرين وغيرها.

وطالب هؤلاء عبر صفحة "عين عيسى برس" المؤيدة لـ "قسد"، طالبوا بإخراج قوات النظام من مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، في حال تخلت عن "قسد" في عين عيسى.

اقرأ أيضاً.. مستغلين التوتر في عين عيسى.. الروس ونظام الأسد يضغطان على "قسد"

وأمس الجمعة، شنت فصائل الجيش الوطني هجوماً اليوم على أطراف بلدة عين عيسى، وتمكنت مِن السيطرة على قريتي (المشيرفة والجهبل)، بعد اشتباكات وُصفت بـ "العنيفة" اندلعت مع "قسد" مِن جهةِ قرية المعلك وصوامع الشركراك شمالي البلدة.

في حين تحدثت وسائل إعلام روسية وأخى تابعة لـ "قسد" عن مقتل أكثر من عشرة مقاتلين من الجيش الوطني في هذا الهجوم، إلا أن الأخير لم يصدر أي بيان حتى الساعة بهذا العدد من القتلى.

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة