تسجيل إصابات بكورونا في صفوف المدرسين بمدينة الباب

21 أيلول 2020
الباب - خاص

كُشف عن إصابة معلم ومعلمة في مدرستي "علي الكرز" و"بولنت"، بفيروس كورونا، بالإضافة إلى معلم آخر في روضة خاصة في مدينة الباب، دون اتخاذ أي إجراءات من قبل "وزارة التربية والتعليم" في الحكومة السورية المؤقتة بتعليق الدوام الدراسي حتى مساء اليوم.

وقال مدير التربية في الحكومة المؤقتة جمعة كزكاز لموقع تلفزيون سوريا، "إنهم يعملون على دراسة قرار يتعلق باتخاذ إجراءات خاصة في المدارس بالتعاون مع مديرية صحة الباب بعد تسجيل إصابات بين الكوادر التعليمية".

وأضاف مراسل موقع تلفزيون سوريا، أن المدرس والمدرسة المصابين بفيروس كورونا في مدينة الباب متزوجان، وهناك مخاوف من أن يكون قد انتقلت العدوى للطلبة والمدرسين الآخرين.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم في شمال غربي سوريا، أول أمس، عن تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مدينة الباب.

وأعلنت الشبكة أمس الأحد، عن تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا (42 في حلب و21 في إدلب) ليرتفع عدد الحالات الإيجابية المسجلة إلى 596، بالإضافة إلى تسجيل حالة وفاة لامرأة في إدلب تبلغ من العمر 65 عاما، ليرتفع عدد حالات الوفاة المسجلة إلى 6.

اقرأ أيضاً: كورونا إدلب وحلب.. إصابات مضاعفة واستهتار عام وتحذيرات من كارثة

وأصدر كل من المجلس المحلي لمدينة جرابلس، بريف حلب الشرقي، و"حكومة الإنقاذ" العاملة بمحافظة إدلب، في الـ 16 من الشهر الجاري حزمة قرارات تتعلق بإغلاق أماكن عامة، وذلك بعد الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في الشمال السوري.

ووجهت حكومة "الإنقاذ"، وفق ما أعلنت معرفاتها الرسمية، بإغلاق جميع صالات الأفراح وأماكن الألعاب الجماعية والمسابح العامة، والمعاهد التعليمية الخاصة، والملاعب والصالات الرياضية، في حين سيقتصر عمل المطاعم على تقديم الوجبات الخارجية فقط.

كما أصدرت "حكومة الإنقاذ"، أمس الأحد، قراراً يمنع إقامة الأسواق الشعبية والبازارات بكل أشكالها للحد من التجمعات.

d61b0b4f-4c2e-4de5-a911-229b0c556cc8.jpg
مقالات مقترحة
تفكيك "أقفاص الدور" أمام أفران ابن العميد بدمشق (صور)
شرطة النظام: اعتقلنا صاحب مقولة "والله لنرجعها لـ 2011" في درعا
"أفران ابن العميد".. ما حقيقة أقفاص دور الخبز في دمشق؟
52 إصابة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة الأسد
301 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
طلاب إدلب يستقبلون العام الدراسي في ظل الفقر وكورونا وقلة الدعم