ترمب يهدد "بتدمير ومحو" اقتصاد تركيا إذا تجاوزت الحدود

تاريخ النشر: 07.10.2019 | 23:33 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الإثنين، "بتدمير ومحو" الاقتصاد التركي، في حال أقدمت على أي فعل يعتبره "تجاوزاً للحدود"، وذلك بعد وقت قصير من إعلان واشنطن سحب قواتها من الحدود التركية تحسباً لأي هجوم تركي على قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقال ترمب في تغريدة نشرها ليل اليوم على حسابه في تويتر، "أؤكد مجدداً وكنت قد شدّدت على ذلك من قبل، أنه إذا فعلت تركيا أي شيء اعتبره - بحكمتي العظيمة التي لا تضاهى-، مجاوزاً للحدود، فسأدمر تماماً الاقتصاد التركي وأمحوه (لقد فعلت ذلك من قبل)".

وأضاف ترمب في تغريدة ثانية "يجب على تركيا مع أوروبا وغيرهم، مراقبة الأسرى من تنظيم الدولة وعوائلهم، لقد فعلت الولايات المتحدة أكثر بكثير مما توقعه أي شخص، بما في ذلك القضاء على 100% من خلافة داعش. لقد حان الوقت الآن للآخرين في المنطقة، الذين يتمتعون ببعض الثروة الكبيرة، لحماية أراضيهم. الولايات المتحدة الأميركية عظيمة".

وعقب تغريدات ترمب، انخفض سعر الليرة التركية مقابل الدولار على الفور بقيمة 10 قروش، حيث سجل سعر صرف الدولار 5.83 ليرة تركية ليل اليوم، في حين كان قد سجل صباح اليوم 5.71 ليرة تركية مقابل الدولار.

وسبق أن غرّد ترمب ظهر اليوم بالقول "كان من المفترض للولايات المتحدة أن تبقى في سوريا لمدة 30 يوماً، كان ذلك قبل سنوات طويلة. وهكذا بقينا في سوريا وغصنا بشكل أعمق وأعمق في المعركة دون وجود هدف نسعى إليه".

وتطرق ترمب في تغريداته إلى أن "الأكراد" حاربوا مع القوات الأميركية، لكن بلاده "دفعت لهم مبالغ كبيرة من المال وزودتهم بمعدات"، واستطرد ترمب " لكنهم ظلوا يحاربون تركيا لعقود من الزمن، غير أني أجلت هذا القتال لثلاث سنوات تقريباً، ولكن حان الوقت بالنسبة لنا لنخرج من هذه الحروب السخيفة التي لا تنتهي، إذ معظمها حروب قبلية".

وجدّد ترمب دعواته لسحب الجنود الأميركيين من سوريا، موضحاً "سنحارب أينما وجدت مصلحتنا، ولن نحارب إلا لننتصر".

وختم الرئيس الأميركي تغريداته بالقول "يتعين على كل من تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد أن يفكروا ملياً بالوضع الآن، كما عليهم أن يفكروا بما يريدون أن يفعلوه بمقاتلي تنظيم الدولة الموجودين في الجوار بقربهم. فجميعهم يكره داعش، وقد امتد عداؤهم لهذا التنظيم لسنوات. ثم إن داعش تبعد عنا مسافة 7000 ميل وسنسحق داعش مجدداً في حال اقترابها منا".

وبدأت الولايات المتحدة صباح اليوم سحب قواتها من مناطق الشريط الحدودي مع تركيا في شمال سوريا، وسط تهديدات جدية من قبل أنقرة بشن هجوم عسكري ضد "قسد" في المنطقة.

وأخلى الجيش الأميركي صباح اليوم كامل قواته من قاعدة تل أرقم في منطقة رأس العين الحدودية مع تركيا، إلى جانب نقاطه التي كان يتمركز بها على الشريط الحدودي في رأس العين وتل أبيض.