ترمب يشن هجوما على عمالقة الإنترنت "غوغل وفيسبوك وتويتر"

تاريخ النشر: 29.08.2018 | 20:32 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يوم الثلاثاء هجوما على عمالقة الإنترنت فيسبوك وتويتر وغوغل، واتهم الأخير بالترويج للتقارير الإخبارية السلبية عنه وبحجب تغطية "وسائل الإعلام المنصفة".

وقال ترمب في تغريدات نشرها على تويتر أمس الثلاثاء إن نتائج البحث عن "أخبار ترمب على محرك جوجل تم التلاعب فيها" ضده، لأنها لم تظهر سوى التغطية من مواقع إخبارية مثل "سي.إن.إن"، وأشار إلى عدم قانونية الخطوة.

كما اشتكى ترمب من موقعي تويتر وفيسبوك للتواصل الاجتماعي، واتهمها "بإسكات أصوات محافظة"، وتهجّم على شركة أمازون التي قال إنها "تضر بالشركات الصغيرة وتتربح من اتفاق مميز مع خدمات البريد الأمريكية".

وقال ترمب في تصريحات صحفية "أعتقد أن غوغل تستغل شعبنا...في حقيقة الأمر، تمشي غوغل وتويتر وفيسبوك على أرض وعرة وعليها توخي الحذر. هذا ليس عدلا بالنسبة لشرائح كبيرة من السكان".

من جهتها نفت شركة غوغل أي تحيّز، وقالت في بيان إن محرك البحث الخاص بها "لا يستخدم لوضع أجندة سياسية ولا نوجه نتائجنا نحو أي أيديولوجيا سياسية".

كما رفضت فيسبوك وتويتر  التعليق. ونفت الشركتان في إفادة أمام الكونجرس تورطهما في "الرقابة الحزبية".

من جهته قال لاري كادلو، المستشار الاقتصادي لترمب، للصحفيين في وقت لاحق إن البيت الأبيض "سيبحث أمر" غوغل، وأضاف أن الإدارة الأميركية ستجري "تحقيقا وتحليلا".

وحذرت مصادر في الكونجرس من أنه قد يكون من الصعب على ترمب أن يجد طريقة للتحقيق مع غوغل بخصوص نتائج البحث عن الأخبار واستبعدت أن يوافق الكونجرس على أي قوانين يمكن أن يعول عليها.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير