ترمب: الاقتصاد الإيراني ينهار.. وروحاني يحمله المسؤولية

تاريخ النشر: 31.01.2019 | 15:01 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن الاقتصاد الإيراني ينهار حاليا، مشيرا إلى أنه الأمر الوحيد الذي سيؤدي إلى تقويض أنشطة إيران العسكرية.

وأضاف ترمب، في تغريدة على" تويتر"منتقدا الاستخبارات الأميركية "إن إيران مصدر خطر محتمل للنزاع، لقد اختبروا الصواريخ (الأسبوع الماضي) وأكثر، اقتصادهم يقترب جداً من الحافة، اقتصادهم ينهار ، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يعيقهم.. كن حذرا من إيران. ربما يجب أن تعود الاستخبارات إلى المدرسة!". 

وتسعى واشنطن من خلال عقوباتها الضغط على طهران لوقف نشاطاتها العسكرية وتجاربها الصاروخية، ودعمها العكسري والمالي لنظام الأسد في سوريا. 

 

 

 

وتوقع البنك الدولي في بيانات جديدة انكماش الاقتصاد الإيراني بنسبة 3.6 بالمئة في 2019 مقابل انكماش مقدر 1.5 بالمائة في 2018 وأن يعاود النمو بنسبة 1.1 بالمائة في عامي 2020 و2021 بالمائة.

الرئيس الإيراني حسن روحاني وصف على موقعه الرسمي الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إيران بأنها الأصعب منذ 40 عاما، محملا الولايات المتحدة الأميركية مسؤولية ذلك. 

تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد دفع الحكومة الإيرانية إلى فصل أكثر من 66 ألف موظف خلال العام الماضي كإجراءات تقشفية، عقب تشديد الولايات المتحدة الأميركية عقوباتها على طهران. 

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت الدفعة الأولى من العقوبات في آب الفائت، وذلك عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الدولي مع إيران.

أما الحزمة الثانية فقد دخلت حيز التنفيذ في تشرين الثاني الفائت، واستهدفت قطاعي النفط والمال، ووصفها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأنها "أقوى عقوبات تفرض حتى الآن" على إيران. 

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا