تركيا وقطر تدينان مجزرة الكيماوي في مدينة دوما

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 17:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

عبرت وزارتا الخارجية القطرية والتركية في بيانين منفصلين عن إدانتهما للمجزرة التي ارتكبها النظام في مدينة دوما بعد استهدافها بالأسلحة الكيماوية مما أدى لسقوط عشرات الضحايا المدنيين.

 

وأعربت وزارة الخارجية القطرية إدانتها واستنكارها الشديدين لاستخدام النظام السوري الأسلحة الكيمياوية ضد المدنيين في مدينة دوما مما أدى لسقوط عشرات المدنيين جلُّهم من النساء والأطفال، وطالبت بتحقيق دولي عاجل.

 

وعبّرت الخارجية القطرية في بيان لها اليوم عن صدمة دولة قطر العميقة من الجريمة المروعة التي هزت ضمير الإنسانية، ووصفتها بأنها وصمة عار بجبين الإنسانية.

 

كما طالب البيان بتقديم مجرمي الحرب في سوريا إلى العدالة الدولية، وأكد بأن إفلات هؤلاء المجرمين من العقاب أدى إلى استمرارهم في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم، مقوضين جهود تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا.

 

كما اعتبر البيان بأنَّ أيَّ حل سياسي في سوريا لن يؤدي إلى نتيجة ناجحة ومستدامة دون محاسبة المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم الفظيعة.

 

وفي سياق الإدانات الدولية أكدت الخارجية التركية في بيان لها أنها عَلِمَت بقلق عميق بأنباء مقتل عدد كبير من المدنيين؛ جراء الهجوم الجديد الذي شهدته سوريا مساء أمس السبت، والذي استخدمت فيه أسلحة كيمياوية.

 

وأضافت الخارجية التركية في بيانها بأنَّ هناك شبهات قوية حول تنفيذ الهجوم من جانب النظام الذي يمتلك سجلًا حافلاً باستخدام أسلحة كيميائية، وأن هجوم دوما يؤكّد مرة أخرى تجاهل النظام السوري لقرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة أرقام 2118 و2209 و2235.

 

وشدد البيان على ضرورة إظهار المجتمع الدولي ردة فعل في مواجهة الهجوم وبدء المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على الفور بإجراء تحقيقات في هجوم دوما.

 

كما طالب بيان الخارجية التركية من الأطراف المؤثرة على النظام  بوقف هذه الهجمات الوحشية التي تكررت لعدم اتخاذ التدابير اللازمة سابقاً والتي تستهدف المدنيين دون تمييز وتشكل جرائم ضد الإنسانية، ودعت تلك الأطراف لتحمل مسؤولياتها لضمان اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع مرتكبي ذلك الهجوم من الإفلات من العقاب.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
جاويش أوغلو: لقائي بوزير الخارجية الأميركية كان إيجابياً جداً
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟