تركيا وأميركا تؤكّدان ضرورة استمرار الهدنة في إدلب

02 حزيران 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكّدت تركيا والولايات المتحدة الأميركية على ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في إدلب، المتفق عليه بين الرئيسين التركي والروسي، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن ومستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، بحثا خلاله عدّة ملفات، منها ما يخص الشأن السوري.

وحسب وكالة "الأناضول" التركيّة، فإن الجانبين "جدّدا رؤيتهما المشتركة فيما يتصل بتسريع عمل اللجنة الدستورية الخاصة بإيجاد حل سياسي في سوريا، ومواصلة وقف إطلاق النار في إدلب".

وسبق أن بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الإثنين، الوضع السوري وملف محافظة إدلب، كما بحثا ما قالا إنّه "جهود تركيا وروسيا الرامية لـ إرساء الاستقرار وضمان وقف إطلاق النار في المنطقة".

ومنتصف شهر أيار الفائت، أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، أن "النظام والمعارضة السورية اتفقا على الحضور إلى جنيف لـ إجراء جولة ثالثة مِن المفاوضات المتعلقة بالدستور، بمجرد أن يسمح الوضع الناجم عن كورونا بذلك".

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قد توصّلا، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي، إلى اتفاق وقف إطلاق نار في منطقة إدلب، وذلك بعد أن أسفرت العمليات العسكرية لـ قوات نظام الأسد وروسيا وميليشياتهما، منذ أواخر نيسان 2019، إلى مقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح أكثر مِن مليون آخرين.

الجدير بالذكر، أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية - بدعم روسي - ما تزال تواصل - عبر القصف المدفعي ومحاولات التسلّل - خرق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات حلب وحماة واللاذقية.

اقرأ أيضاً.. الفصائل ترد على خروقات "النظام" وتستهدف مجموعاته المتسللة

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
45 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق النظام
أردوغان: تركيا أحرزت تقدماً في دراسات لتطوير لقاح كورونا