تركيا: موسكو ستقدم تنازلات ميدانية وسياسية في سوريا مقابل شروط

تركيا: موسكو ستقدم تنازلات ميدانية وسياسية في سوريا مقابل شروط

عناصر من الشرطة العسكرية الروسية في سوريا - أ ف ب
عناصر من الشرطة العسكرية الروسية في سوريا - أ ف ب

تاريخ النشر: 06.12.2022 | 12:54 دمشق

آخر تحديث: 06.12.2022 | 13:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مسؤول تركي، اليوم الثلاثاء، إن روسيا مستعدة لتقديم ما سمّتها "تنازلات" مشروطة في سوريا.

وأضاف المسؤول (لم يُذكر اسمه) في تصريح لقناة "الجزيرة"، أن موسكو وضعت شروطاً تتعلق بملف أوكرانيا مقابل تقديمها تنازلات ميدانية وسياسية في الملف السوري، من دون الإشارة إلى الشروط أو أي تفاصيل إضافية.

وذكر المسؤول التركي أن بلاده منحت واشنطن وموسكو مهلة لإخراج "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من منبج وتل رفعت وعين العرب (كوباني) في شمالي سوريا.

وأشار إلى أن تركيا لن تمدد المهلة الزمنية الممنوحة "لقسد" للانسحاب من المناطق آنفة الذكر، مؤكداً على أن العملية العسكرية هي البديل الوحيد عن انسحابها.

وبحسب المصدر فإن الولايات المتحدة طرحت إعادة هيكلة "قسد" وإبعاد الأسماء التي تتحفظ عليها تركيا، مبيناً أن الجانب الأميركي اقترح البدء بتنفيذ إعادة الهيكلية مطلع الشهر المقبل في حال وافقت تركيا عليه.

وقال المسؤول إن تركيا اشترطت على أميركا إنهاء سيطرة "قسد" على منشآت النفط قبيل النظر في المقترح.

تقليص النفوذ الإيراني في شمالي سوريا

وكشف المسؤول عن طلب الجانب الأميركي من تركيا التعاون "لتقليص نفوذ الميليشيات الإيرانية شمالي سوريا"، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويواصل الجيش التركي استقدام مزيد من الأرتال العسكرية إلى الشمال السوري، تزامناً مع استهدافه مواقع ونقاط قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في المنطقة.

وكشف مسؤول تركي أن حكومة بلاده اتخذت جميع التحضيرات العسكرية واللوجستية اللازمة لتنفيذ العملية العسكرية ضد "قسد" شمالي سوريا.

ونقل موقع قناة الجزيرة عن مصدر رسمي تركي، لم يسمّه، أن هدف المرحلة الأولى من العملية العسكرية هو السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب (كوباني) التي تسيطر عليها حالياً "وحدات حماية الشعب"، والتي تعد المكوّن الرئيسي لـ"قسد".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار