تركيا تواصل عمليات ترحيل عناصر تنظيم "الدولة" إلى بلدانهم

تاريخ النشر: 12.11.2019 | 13:42 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستواصل عمليات ترحيل عناصر تنظيم "الدولة" إلى بلدانهم.

وأوضح "أردوغان" - حسب ما ذكرت وكالة الأناضول التركية -، أن بلاده ستعمل على ترحيل عناصر تنظيم "الدولة" المحتجزين لديها، دون أدنى اهتمام بمواقف بلدانهم مِن استقبالهم.

وجاءت تصريحات "أردوغان" خلال مؤتمر صحفي عقده في مطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة، قبيل توجّهه إلى الولايات المتحدة الأميركية تلبية لـ دعوة الرئيس الأميركي (دونالد ترمب).

وأعلنت وزارة الداخلية التركية، في وقتٍ سابق أمس الإثنين، ترحيل أول عنصر أجنبي (أميركي الجنسية) مِن تنظيم "الدولة" إلى خارج حدودها، إضافةً لـ ترحيل عنصرين آخرين (ألماني ودنماركي)، مؤكّدة إعادة أحدهما إلى بلده الأصلي.

اقرأ أيضاً.. تركيا ترحل أول عنصر من "داعش" أميركيّ الجنسية

وقال المتحدث باسم الداخلية التركية (إسماعيل جاتاكلي)، إن بلاده أكملت إجراءات ترحيل 7 عناصر آخرين مِن تنظيم "الدولة" يحملون الجنسية الألمانية، وسيتم ترحيلهم، يوم الخميس القادم (14 من تشرين الثاني الجاري).

وسبق أن صرّح وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو)، أن بلاده "ستعيد أسرى تنظيم الدولة إلى دولهم حتى إذا ألغيت جنسياتهم"، منتقداً نهج الدول الأوروبية بشأن المقاتلين الأجانب في صفوف "التنظيم".

وأشار "صويلو" إلى أن بلاده تحتجز في سجونها (1200 عنصر أجنبي مِن تنظيم الدولة)، إضافةً لـ 278 آخرين اعتقلوا مؤخراً خلال عملية "نبع السلام" المشتركة بين الجيشين التركي والوطني السوري في شمال شرقي سوريا.

ويتجاوز عدد المعتقلين من تنظيم "الدولة" لدى "قسد" أكثر مِن 8 آلاف - حسب تصريحاتها -، كما أعلنت، منتصف شهر تشرين الأول الفائت، أن 785 شخصا من عوائل "التنظيم" فرّوا مِن مخيم بلدة عين عيسى شمال الرقة، تزامناً مع القصف التركي خلال عملية "نبع السلام"، في حين قال "ترمب" إن "قسد قد تفرج عمدا عن عناصر التنظيم في سجونها".