تركيا تنفي تعيين مفتشين أمريكيين للتحقيق باختفاء خاشقجي

تاريخ النشر: 11.10.2018 | 19:10 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفت مصادر دبلوماسية تركية اليوم الخميس أنباء تعيين مفتشين أمريكيين للتحقيق باختفاء الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن المصادر الدبلوماسية قولها "المعلومات حول تعيين الولايات المتحدة مفتشين بخصوص قضية خاشقجي غير صحيحة".

ويأتي النفي التركي بعد تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب على قناة "فوكس نيوز" الأمريكية والتي قال فيها بأن محققين أمريكيين يعملون مع السعوديين والأتراك في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف ترمب "نحن جادون للغاية (حيال القضية) ولدينا محققون هناك، ونعمل مع تركيا وكذلك مع السعودية، نحن نريد معرفة ما حدث".

وأكد ترمب بأنه يتابع القضية عن كثب، وأوضح بأن خاشقجي دخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم اختفائه، ويبدو أنه لم يخرج منها.

وبخصوص التقارير الاستخباراتية الأمريكية والتي أشارت لوجود خطة سعودية لاعتقال خاشقجي قال ترمب "سيكون الأمر محزنا للغاية، وربما نعرف في المستقبل القريب (ما حدث)".

وفي إطار ردود الفعل الدولية حذر وزير الخارجية البريطاني جيمي هنت من عواقب وخيمة بحال تأكدت شكوك المسؤولين الأتراك حول مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقال هنت "إن الأشخاص الذي يعتبرون أنفسهم أصدقاء للسعودية منذ زمن طويل، يقولون إن المسألة خطيرة جداً جداً".

وأضاف: "إذا ما ثبتت صحة هذه المزاعم، سيكون هناك عواقب خطيرة، لأن صداقاتنا وشراكاتنا قائمة على القيم المشتركة".

وكان هنت قد حذر أول أمس الثلاثاء من أن بلاده ستتعامل بجدية حيال حادثة اختفاء خاشقجي إذا صحت التقارير الإعلامية بشأنه.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم الثلاثاء الماضي، وصرّحت خطيبته التركية خديجة جنكيز للصحفيين، بأنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية، وأنه دخل المبنى ولم يخرج منه"، في حين نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ "خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك".

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021