تركيا تفحص الصرف الصحي قرب القنصلية السعودية بالكاميرات (فيديو)

تركيا تفحص الصرف الصحي قرب القنصلية السعودية بالكاميرات (فيديو)

الصورة
خبراء يفحصون شبكة الصرف الصحي قرب القنصلية السعودية في إسطنبول (الأناضول)
27 تشرين الأول 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

قالت وكالة الأناضول التركية، إن خبراء مختصين أجروا فحصاً لشبكة الصرف الصحي في الشارع الذي تقع فيه القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، في وقت قال فيه وزير الدفاع الأميركي إن مقتل جمال خاشقجي "يقوض الاستقرار الإقليمي".

وذكر الوكالة أن موظفين متخصصين من شركة خاصة، قاموا بفحص شبكة الصرف الصحي عبر كاميرات مسيّرة، مساء أمس الجمعة، وذلك في إطار التحقيقات الجارية حول مقتل خاشقجي.

 

وفي نفس السياق قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إنّ مقتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول "يقوض الاستقرار الإقليمي".

وأضاف في كلمة خلال منتدى"حوار المنامة" أمس: "انطلاقا من مصالحنا الجماعية في إحلال السلام والاحترام الراسخ لحقوق الإنسان، فإن قتل جمال خاشقجي في منشأة دبلوماسية يجب أن يعنينا بشكل كبير".

ومضى قائلاً: "تقاعس أي دولة عن الالتزام بالمعايير الدولية وحكم القانون يقوض الاستقرار الإقليمي الذي نحتاجه الآن أكثر من أي وقت مضى".

وأشار الوزير الأميركي إلى عزم بلاده اتخاذ "مزيد من الإجراءات ردا على واقعة القتل"، وأكّد على أنّ احترام واشنطن للشعب السعودي "لابد أن ترافقه الشفافية والثقة".

وجدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس السبت مطالبته السعودية بكشف هوية من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية بإسطنبول، وكذلك هوية المتعاون التركي الذي استلم جثة خاشقجي.

وأضاف أردوغان "لدينا معلومات ووثائق أخرى عن مقتل خاشقجي، ولكن لا داعٍ للتعجل.. إن غدا لناظره قريب"، وتابع"لقد أطلعنا من يريدون معرفة ما جرى (مقتل خاشقجي) على المعلومات والوثائق التي بحوزتنا مع إبقاء النسخة الأصلية من الوثائق لدينا كما زودنا السعودية بها أيضاً".

وفي الثاني من تشرين الأول الجاري اختفى الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، وبعد مرور 18 يوماً على اختفائه أقرت السعودية بمقتل خاشقجي داخل القنصلية إثر "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم، ولم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي، الذي مازال مجهولاً.

شارك برأيك