تركيا تعتزم ترحيل عناصر داعش ولو أسقطت دولهم الجنسية عنهم

تاريخ النشر: 04.11.2019 | 13:26 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الإثنين، أن بلاده سترسل عناصر تنظيم الدولة المسجونين في تركيا إلى بلدانهم "سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا".

وقال الوزير خلال مشاركته في افتتاح برنامج تدريب لقوات الشرطة التركية في العاصمة أنقرة: إن ما يقارب 1200 عنصر لتنظيم الدولة هم في السجون التركية.

ولفت صويلو إلى أن 287 عنصراً من التنظيم وعوائلهم، ألقي القبض عليهم في عملية "نبع السلام" شمال شرق سوريا، موضحاً أن وزارة الداخلية تعمل على إحالتهم إلى السلطات القضائية، حيث سيتم إرسالهم إما إلى السجون أو إلى مراكز الترحيل لإعادتهم إلى بلدانهم.

ويوم السبت الفائت، صرّح وزير الداخلية صويلو بأن " تركيا ليست فندقًا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى"، وأن دولاً تتملص من المسؤولية عبر تجريد عناصر التنظيم من جنسياتهم.

ويوم أمس الأحد أوقفت السلطات التركية، 7 من أعضاء تنظيم الدولة بينهم مسؤول المعسكرات التدريبية للتنظيم، وذلك خلال عملية أمنية، السبت، في ولايات عثمانية، وإسطنبول، وغازي عنتاب، وكلس، وبورصة.

وذكرت وزارة الداخلية التركية، في بيان، الأحد، أن مسؤول المعسكرات التدريبية للتنظيم، كان يجند سنوياً ما بين 500-2000 عنصر، وينشط بصفته "أمير الزكاة".

وأشار إلى أن عنصرين اثنين من الموقوفين، كانا مسؤولين عن الأسلحة، والمعدات، والخدمات اللوجستية، في معسكرات التدريب، إضافةً إلى تنظيم نقل المجندين إلى مناطق الاشتباكات.

وصادرت السلطات خلال العملية، مواد رقمية في الأماكن التي نفذت فيها العملية، سيتم إخضاعها للفحص.