تركيا ترفع حالة الطوارئ بعد عامين من تطبيقها

تاريخ النشر: 19.07.2018 | 11:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

رفعت تركيا يوم أمس الخميس حالة الطوارئ بعد عامين من تطبيقها على خلفية محاولة انقلاب 15 تموز 2016، والتي اتهمت فيه تركيا "الكيان الموازي"، الذي يتزعمه "فتح الله غولن" المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999

وكان البرلمان التركي قد وافق على مذكرة قدمتها رئاسة الوزراء لفرض حالة الطوارئ في 21 تموز من عام 2016، ليدخل القرار حيز التنفيذ وتفرض حالة الطوارئ بعموم البلاد؛ ومنذ ذلك اليوم تمدد كل 3 أشهر.

ولقد تم تمديد حالة الطوارئ سبع مرات، المرة الأولى كانت في 19 تشرين الأول 2016، والثانية في 19 كانون الثاني 2017، والثالثة في 19 نيسان 2017، والرابعة في 19 تموز من نفس العام.

وخلال العامين اللذين طبقت فيهما حالة الطوارئ في تركيا، شن الأمن التركي حملات اعتقال طالت حوالي 80 ألف شخص لارتباطهم بمحاولة الانقلاب، كما تمت إقالة أكثر من 150 ألف موظف رسمي في الدوائر الحكومية.

وفي بداية الشهر الجاري أعلن بن علي يلدريم (رئيس البرلمان حالياً ورئيس الوزراء سابقاً) أن حالة الطوارئ في البلاد ستنتهي مع إعلان التشكيلة الوزارية التركية الجديدة.

وأضاف يلدرم أنه سيتم نشر مرسوم رئاسي يتضمن تعديلات ضرورية "تحول دون تعرض كفاحنا ضد الإرهاب للضعف، بعد إلغاء حالة الطوارئ".

ورُفعت حالة الطوارئ بعد أقل من شهر على انتخابات رئاسية فاز فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بولاية جديدة بصلاحيات رئاسية معززة، بعد تعديل دستوري كان قد أُقرّ العام الماضي، وكان الرئيس التركي قد وعد خلال حملته الانتخابية بمناقشة حالة الطوارئ بغية رفعها.

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا