تركيا تحكم بالسجن على مغني الراب الأسترالي براكاش لانتمائه لداعش

تاريخ النشر: 16.03.2019 | 13:03 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أصدرت محكمة تركية في ولاية كلّس جنوبي البلاد حكماً بالسجن على مغني الراب الأسترالي نيل براكاش، لانتمائه إلى تنظيم الدولة، بعد أن سحبت حكومة بلاده جنسيتها منه.

وقضت محكمة الجزاء بولاية كلّس يوم أمس الجمعة بالسجن 7 سنوات و6 أشهر على براكاش الذي كان عضواً بارزاً في التنظيم، وحضر المحكمة مسؤولون من السفارة الأسترالية في أنقرة، وعدد من الصحفيين الأجانب.

وخلال المحاكمة، اعترف نيل تشستوفر براكاش (27 عاماً)، بانتمائه إلى تنظيم الدولة، مؤكداً صحة الاتهامات التي وُجّهت ضده لكونه عضواً بارزاً في التنظيم.

وأضاف براكاش "عملت لفترة مع تنظيم الدولة، إلا أنني ندمت على ذلك وانفصلت عنه"، وأشار إلى أنه أُرغم من قبل التنظيم على تصوير أشرطة فيديو دعائية وإنه هرب من التنظيم عندما تبين له "وجهه الحقيقي".

وألقت عناصر الأمن التركية القبض على الأسترالي نيل تشستوفر براكاش، في 24 من تشرين الأول عام 2016، أثناء دخوله الأراضي التركية بطريقة غير قانونية.

ووصل براكاش، البالغ من العمر 27 عاما، من أستراليا إلى سوريا في عام 2013، واتخذ اسم "أبي خالد الكمبودي". ووردت تقارير خاطئة عن مقتله في غارة أمريكية في الموصل عام 2015.

وفي 29 من ديسمبر 2018، أعلن وزير الداخلية الأسترالي بيتر دوتون، سحب الجنسية من براكاش، بسبب انضمامه إلى تنظيم الدولة.

وشنّت السلطات الأمنية التركية خلال السنوات الماضية عشرات العمليات الأمنية في مختلف ولايات البلاد، لاعتقال مشتبه بهم بانتمائهم لتنظيم الدولة، كان آخرها في الثامن من آذار عندما ألقت القبض في ولاية أورفة، على مواطن إماراتي وآخر سوري وثالث لم تكشف عن هويته.

وتتهم أنقرة وحدات حماية الشعب بتسهيل مرور قيادات وعناصر من تنظيم الدولة إلى تركيا عبر الحدود الجنوبية.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام