تركيا: البغدادي وصل إلى المكان قبل 48 ساعة من العملية الأميركية

تاريخ النشر: 27.10.2019 | 12:15 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشف مسؤول تركي كبير لوكالة رويترز، ظهر اليوم، أن البغدادي زعيم تنظيم الدولة وصل إلى مكان العملية الأميركية قبل 48 ساعة.

وأكد المسؤول أن الجيش التركي كان لديه علم سابق بالغارة التي نُفذت الليلة الماضية في إدلب ضد البغدادي.

وقبل هذه التصريحات بدقائق نشرت وزارة الدفاع التركية تغريدة قالت فيها "قبل العملية الأميركية في محافظة إدلب السورية الليلة الماضية، تم تبادل المعلومات والتنسيق بين السلطات العسكرية في كلا البلدين".

وجاء الإعلان التركي بعد أن نقلت مجلة "نيوزويك" عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن لم تبلغ أنقرة بعملية استهداف البغدادي قبل تنفيذها.

ولفت مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون لقناة "الحرة" صباح اليوم إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية الـ (سي آي إي) تعاونت مع جهاز أمني إقليمي في تحديد مكان البغدادي ورصد تحركاته.

ونفّذت وحدة عسكرية أميركية خاصة تابعة لـ فرقة الـ Navy Seal عملية إنزال منتصف الليلة الفائتة، استهدفت منزلاً يقطنه البغدادي قرب بلدة باريشا شمالي إدلب، وأكد مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى من البنتاغون لوسائل إعلام أميركية أن البغدادي فجَّر نفسه، وأخذت القوة المداهمة جثة البغدادي.

وأكد المسؤول في البنتاغون لقناة "الحرة" أن فحص الحمض النووي الـ DNA قد أثبت التعرف إلى هوية البغدادي.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع لمجلة نيوزويك: إن زوجتَي البغدادي قتلتا نفسيهما بتفجير أحزمتهما الناسفة، على غرار ما فعله زعيم التنظيم.

وأشار المسؤولون إلى أن أبناء البغدادي لم يصابوا بأي أذى، رغم أن البغدادي فجَّر نفسه بحزام ناسف، بينما أهله كانوا حاضرين في المكان.

وأكد مصدر استخباري رفيع لوكالة الأنباء العراقية اليوم الأحد، مقتل المدعو غزوان الراوي المسؤول الأمني الخاص بزعيم تنظيم الدولة في العملية الأميركية.

وأفادت مصادر طبية توجهت إلى المنطقة لوكالة الأناضول، أنها شاهدت في مكان العملية العسكرية، منزلاً مدمراً بالكامل وعدداً من الخيام المحترقة، وعثرت على 7 جثث بينهم طفل و3 نساء، وأسعفت 5 جرحى.