تركيا: الإمارات هددت الأمن الإقليمي ودعمت نظام الأسد

03 تموز 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعت تركيا، مجلس الأمن الدولي، لتذكير الإمارات بمسؤولية الامتثال للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بسبب "تهديدها السلم والأمن الإقليمي والدولي" في العديد من المناطق على امتداد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذكّر المندوب التركي الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سنيرلي أوغلو، في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بالحصار غير القانوني الذي فرضته الإمارات على دولة قطر في 2017، ودعمها لنظام بشار الأسد في سوريا.

وأشار سنيرلي أوغلو، في رسالته إلى السياسات "التخريبية" للإمارات لقمع الحركات الديمقراطية في المنطقة، والسعي للسيطرة على المنطقة.

وأوضح المندوب التركي الدائم، أن "ما تقوم به الإمارات في اليمن يشكل جريمة حرب".

ولفت إلى أن "الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، وثقت إرسال الإمارات مرتزقة إلى اليمن، واستخدامها مقاتلين أطفالاً، وتمويلها الجماعات الإرهابية المرتبطة بالقاعدة".

وشدد سنيرلي أوغلو أن "الإمارات حاولت إسقاط الحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة في ليبيا، وارتكبت جرائم حرب بقصف المدنيين والبنى التحتية المدنية، وانتهكت حظر توريد الأسلحة بشكل منهجي، وأرسلت مرتزقة إلى ليبيا من سوريا والسودان وتشاد".

ودعا مجلس الأمن الدولي إلى تذكير الإمارات بمسؤولية الامتثال للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بسبب تهديدها السلم والأمن الإقليمي والدولي في المنطقة ابتداء من الشرق الأوسط وصولاً إلى شمال أفريقيا.

وفي حزيران الماضي حذر المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الإمارات، من إمكانية تعرضها لعقوبات إذا واصلت مساعيها لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
وفيات وإصابات جديدة بـ"كورونا" في مناطق "قسد"
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
تسجيل 83 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
لماذا علّقت روسيا "مؤقتاً" الدوريات المشتركة مع تركيا في إدلب؟
ألغام من مخلفات نظام الأسد تودي بحياة مدنيين في ريف إدلب
غوغل بلاي توقف تطبيق المصرف التجاري السوري
جيفري سيحضر اجتماع "اللجنة الدستورية" ويتحدث عن شروط لوقف "قيصر"
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية