تربية النظام: ارتفاع عدد مصابي "كورونا" في المدارس إلى 10

تاريخ النشر: 26.09.2020 | 08:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال "الصحة المدرسية"، التابعة لوزارة التربية بحكومة النظام، إن عدد المصابين بفيروس "كورونا" بين الطلاب والمعلمين في المدارس ارتفع إلى 10، خلال أقل من أسبوعين على بداية العام الدراسي.

وأوضحت مديرة "الصحة المدرسية"، هتون الطواشي، إن الفرق الصحية سجلت تسع إصابات بين طلاب المدارس، من بينها ست إصابات في ريف دمشق، وإصابتان في دمشق، وأخرى في حمص، فيما سجلت أمس الخميس إصابة لمعلمة في حلب.

وأوضحت أن مديرية الصحة أجرت نحو 150 اختبارا للكشف عن كورونا للطلاب والمدرسين حتى الآن، مشيرة إلى أن الفحص يكون للحالات "شديدة الأعراض".

ولفتت إلى أنه من ضمن عشرة أعراض لـ"كورونا" يجب على الأقل أن يجتمع ثلاثة منهم، كالإسهال والحرارة المرتفعة حتى يصبح الطالب مشتبها بالإصابة، إلا أنها أكدت أنه "لا يتم الفصل بين "كورونا" والإنفلونزا الموسمية إلا عن طريق الفحص.

وأكدت الطواشي أن ثمانية صفوف دراسية تم إغلاقها بعد الاشتباه بوجود إصابات بفيروس "كورونا"، منها صفان في دمشق ومثلهما في ريف دمشق، وثلاثة أخرى في محافظة درعا، وصف واحد في القنيطرة.

وأعلنت وزارة التربية، الأحد الماضي، تسجيل إصابة بفيروس "كورونا" لطالبة في إحدى مدارس مدينة دمشق، فيما ظهرت الأعراض ذاتها على شقيقة المصابة، وهي طالبة في الصف ذاته.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام يوم أمس الجمعة، تسجيل حالتي وفاة و35 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 4001، شفي منهم 1028، بينما توفي 185 شخصا، بحسب إحصائيات وزارة الصحة في حكومة النظام.

 

اقرأ أيضاً:  المدارس في مناطق النظام بيئة خصبة لانتشار فيروس كورونا