تدهور قياسي جديد للريال الإيراني أمام الدولار

تاريخ النشر: 29.07.2018 | 21:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

سجل الريال الإيران تدهورا قياسيا جديداً بعد أن خسر نحو نصف قيمته خلال الأربعة أشهر الماضية، بفعل العقوبات الأمريكية، والتلويح بعقوبات جديدة.

وبحسب وكالة فرانس برس، بلغ سعر صرف الدولار الواحد نحو 102 ألف ريال في السوق السوداء عند منتصف اليوم الأحد.

وتحاول السلطات الإيرانية المحافظة على سعر الصرف عن 42 ألف ريال للدولار الواحد، لكن التجار لجأوا إلى السوق السوداء لشراء الدولار كطريقة آمنة بهدف الحفاظ على مدخراتهم، مع مخاوف من تدهور اقتصاد البلاد.

وفي حزيران الماضي شهدت طهران مظاهرات شعبية منددة بالدعم المالي للتواجد العسكري الإيراني في سوريا، ومطالبة بتوجيه مقدرات البلاد الاقتصادية للشأن الداخلي، وذلك بعد هبوط كبير للعملة الإيرانية.

وبدء الريال الإيراني خسائره بعد إعلان الرئيس الأميركي في أيار الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، وتبع ذلك فرض واشنطن سلسلة من العقوبات استهدفت أشخاصا وكيانات إيرانية.

وتدعم إيران مليشيات في سوريا واليمن والعراق ولبنان، بمليارات الدولات، فبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن متوسط إنفاق إيران في سوريا يعادل 6 مليار دولار سنويا، أي أنها دفعت خلال سبع سنوات ما يقارب 42 مليار دولار، لدعم بشار الأسد.