"تحرير سوريا" تأسر 20 عنصرا لـ"تحرير الشام" في إدلب

تاريخ النشر: 05.03.2018 | 14:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:07 دمشق

تلفزيون سوريا

أسرت "جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة من اندماجي حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي")، اليوم الاثنين، عشرين عنصرا من "هيئة تحرير الشام"، خلال معارك دارت بين الطرفين في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت "تحرير سوريا" على معرفها الرسمي في "تلغرام"، إن اشتباكات اندلعت مع "هيئة تحرير الشام" أثناء محاولتها التقدم نحو قرية معرشمارين التابعة لمنطقة معرة النعمان في الريف الجنوبي، أسفرت عن أسر 20 عنصرا لـ"الهيئة"، ومقتل وجرح عناصر آخرين - لم تحدد حصيلتهم -.

وحسب ما أفاد ناشطون لموقع تلفزيون سوريا، إن اشتباكات أخرى ما تزال مستمرة اندلعت بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين، قرب مدينة معرة النعمان وبلدتي تلمنس ومعرشورين القريبتين، دون معلومات عن خسائر في صفوفهما، أو تقدم لطرف على حساب الآخر.

وسيطرت "جبهة تحرير سوريا" قبل يومين، على قرى "أرنبة، وعين لاروز، والموزرة، وأسفوهن، وتلة أسفوهن، والفطيرة، وحزارين، وكفر عويد" في منطقة جبل الزاوية، بعد اشتباكات دارت مع "هيئة تحرير الشام" في المنطقة، فيما استعادت "الهيئة" السيطرة على مناطق أخرى في إدلب.

وتشهد محافظة إدلب وريف حلب الغربي الآن، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ أكثر من أسبوعين، أسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، انتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وأخرى في ريف حلب الغربي، قبل أن تشن "الهيئة" هجوما جديدا وتستعيد مناطق عدة في الريفَين بعد تدخل "الحزب الإسلامي التركستاني" إلى جانبها في القتال.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن