"تحرير الشام" تطلق سراح ناشط إعلامي وشقيقه بعد اعتقالهما لساعات

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 07:09 دمشق

إسطنبول متابعات

أطلقت "هيئة تحرير الشام" سراح ناشط إعلامي وشقيقه بعد اعتقالهما لعدة ساعات في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا.

وقالت مصادر محلية إن "تحرير الشام" أطلقت سراح الناشط الإعلامي محمد نعسان دبل وشقيقه عمر، مساء أمس الجمعة، بعد اعتقالهما لعدة ساعات، من أمام مشفى الرحمة، في بلدة دركوش بريف إدلب.

وأوضحت المصادر أن عناصر من جهاز "الأمن العام"، التابع للهيئة، اعتقلوا دبل وشقيقه عمر، مساء الخميس، على خلفية مشادة كلامية أمام مشفى الرحمة في بلدة دركوش.

وأشار المصدر إلى أن دبل وشقيقه أسعفا عدداً من الصيادين المصابين من جراء تعرضهم لإطلاق نار من حرس الحدود التركي، خلال وجودهم في أحد البساتين القريبة من الحدود بدعوى الصيد، ما أدى إلى وفاة أحد الصيادين وإصابة آخرين.

وأوضح أن عناصر "تحرير الشام"، أطلقوا النار بالهواء أمام المشفى في أثناء المشادة الكلامية مع دبل، ما "خلق حالة من الرعب بين صفوف الكادر الطبي والمرضى داخل المشفى".

وأول أمس الخميس، انتقدت "رابطة الإعلاميين السوريين"، استدعاء حكومة الإنقاذ، الذراع التنفيذية لـ"هيئة تحرير الشام"، عدداً من الصحفيين والناشطين في الشمال السوري، بالتزامن مع "اليوم العالمي لحرية الصحافة"، مشيرة، وفق بيان لها، إلى أن "الإجراءات العقابية التي تقوم بها الإنقاذ مرفوضة بالمطلق، وتشكّل بادرة خطيرة في تقييد عمل الناشطين".

يشار إلى أن 2246 سورياً ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، وفق تقرير أصدرته "الشبكة السورية لحقوق الإنسان".