تبرئة جندي أميركي من تهم نسبت إليه إثر اشتباك مع قوات الأسد في سوريا

تبرئة جندي أميركي من تهم نسبت إليه إثر اشتباك مع قوات الأسد في سوريا

1619867560.jpg
تبرئة جندي أميركي من تهم نسبت إليه إثر اشتباك دوريته مع قوات نظام الأسد شمال شرقي سوريا

تاريخ النشر: 09.01.2022 | 10:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

برأت محكمة في الولايات المتحدة، يوم الجمعة، جندياً أميركياً من الفرقة الجوية 82 كان ضمن قوات التحالف؛ من تهم نسبت إليه إثر اشتباك دوريته مع قوات الأسد في شمال شرقي سوريا.
وقال موقع "Army Times" إنه تمت تبرئة الرقيب روبرت نيكوسون من تهمة قتل عنصر تابع للنظام السوري، وتهم أخرى نسبت إليه، بعد محاكمة عسكرية في ولاية نورث كارولينا بأميركا.

وذكر محامي الدفاع للجندي، فيليب ستاكهاوس للموقع بأنّ: "محاكمة الجندي استمرت لمدة أسبوع، وتم استدعاء أكثر من 20 شاهدا للإدلاء بشهاداتهم أمام لجنة من ذوي الخبرة القتالية". وأضاف: "بعد ما يزيد على ساعتين من المداولات النهائية، أصدر رئيس اللجنة حكم البراءة في جلسة علنية".

وقع ذلك الاشتباك بالقرب من منطقة تل الذهب في شمال شرقي سوريا، حيث يوجد الجنود الأميركيون في حقول النفط الغنية. 

وبحسب موقع "Army Times" وجهت في مطلع نيسان اتهامات للرقيب الأول روبرت نيكوسون من فرقة بلاكهورس، السرب الأول، فوج الفرسان 73، وذلك بعدم الامتثال لأوامر قانونية في حالتين اثنتين، وبتعريض الآخرين للخطر في حادثتين، وحادثة سوق تهديدات، والوقوف في وجه العدالة ثلاث مرات.

وقد بنيت تلك الاتهامات على حادثة الاشتباك الذي استمر تقريباً لمدة عشر دقائق عند حاجز لقوات نظام الأسد في 17 من آب من عام 2020. وقد نتج عن تبادل إطلاق النار في تلك الحادثة مقتل جندي من القوات الموالية لبشار، وجرح اثنين آخرين، من دون تسجيل أي ضحايا بين صفوف القوات الأميركية. كما تم تصوير جزء من ذلك الاشتباك عبر مقطع فيديو لكن لا يظهر في هذا المقطع كيف بدأ تبادل إطلاق النار.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار