تأمين انشقاق 10 عناصر مِن قوات الأسد في الشمال السوري

تاريخ النشر: 19.01.2021 | 05:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف "المركز السوري للسلامة والانشقاق" عن تأمين انشقاق عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد على جبهات مناطق سيطرة الفصائل العسكرية بالشمال السوري.

وذكر المركز - عبر معرّفاتهِ الرسمية - أنّهم "أمّنوا انشقاق 10 عناصر لـ قوات الأسد من عدة محافظات سورية دفعة واحدة مِن إحدى الجبهات في المناطق المحرّرة".

انشقاق.jpg

وكانت مجموعة مِن الناشطين عمِلوا على إنشاء "المركز السوري للسلامة والانشقاق"، مطلع العام المنصرم 2020، بهدف تأمين انشقاق العناصر المنضوية في صفوف قوات النظام وميليشياته، وذلك عبر التنسيق مع مختلف الفصائل العسكرية.

وجاءت فكرة إنشاء المركز عقب اختفاء ظاهرة الانشقاق عن قوات النظام وميليشياته، خاصّةً بعد أنّ غرّر "النظام" بجميع الشبّان الذين استمالهم لـ إجراء "مصالحات" وتسوية أوضاعهم في عدة مناطق سوريّة، واعتقل العديد منهم لاحقاً.

وسبق أن أعلنت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري، أواخر العام المنصرم، انشقاق عدد مِن العناصر التابعين لـ"الفيلق الخامس" - المرتبط بالقوات الروسيّة - على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. الفصائل تؤمّن انشقاق عناصر من "الفيلق الخامس"

يشار إلى أنّ العديد مِن مسؤولي نظام الأسد انشقّوا عنه بعد انطلاق الثورة السوريّة، منتصف آذار 2011، إلى جانب عشرات الآلاف مِن الضبّاط والعناصر في قوات النظام وأجهزتهِ الأمنيّة، في ظل الانتهاكات التي مارسها "النظام" - وما يزال - ضد السوريين.

بلا أمصال مضادة وعلاجات كافية.. لدغات الأفاعي تهدد سكان شمال غربي سوريا
الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا