تأجيل اجتماع تركي أمريكي حول منبج بسبب إقالة "تيلرسون"

تاريخ النشر: 14.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء إن تركيا تأمل في بناء علاقات طيبة مع وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو، لكن عليه احترام أنقرة. ورجح في الوقت نفسه تأجيل اجتماع مقرر مع الجانب الأمريكي هذا الشهر.

وأثارت إقالة تيلرسون وتعيين بومبيو قلق أنقرة، حيث ركزت وسائل إعلام تركية على تغريدة قيل إن بومبيو كتبها بعد محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في 2016 قبل أن يتولى منصب مدير المخابرات المركزية الأمريكية، وأشار فيها إلى تركيا على أنها "دكتاتورية إسلامية مستبدة". وحُذفت التغريدة لاحقاً.

وبدأت العلاقات بين أنقرة وواشنطن تتحسن مؤخراً بعد زيارة ريكس تيلرسون لتركيا، واتفق الطرفان خلالها على آلية مشتركة لحل المشكلات العالقة وأهمها دعم واشنطن لـ "وحدات حماية الشعب".

وقال جاويش أوغلو الذي يُجري زيارة إلى روسيا  "نريد العمل مع وزير الخارجية الجديد بالتفاهم نفسه وباحترام وتفاهم متبادلين".

وعلق على تعيين ترمب للوزير الجديد "هذا خيار الولايات المتحدة. أياً كان من سيتولى المنصب فعليه أولاً التعلم كيف يتصرف ويتعامل معنا ويحترمنا".

ورجّح وزير الخارجية التركي تأجيل اللقاء الذي كان مقرراً عقده مع الجانب الأمريكي في 19 من آذار الحالي بسبب إقالة ريكس تيلرسون.

وأشار جاويش أوغلو إلى استمرار مباحثات تركية أمريكية بشأن تحقيق الاستقرار في مناطق شرق الفرات وإخراج "وحدات حماية الشعب" من منطقة منبج وبقية المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

ولفت جاويش أوغلو إلى تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين تركيا والولايات المتحدة، مبيناً أن هذه المجموعة عقدت أول اجتماعاتها الأسبوع الماضي.
 

وأمس الثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر" إقالة تيلرسون وتعيين رئيس وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو خلفاً له.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟