بينهم سوريون.. إصابة 25 لاجئاً إثر شجار في مخيم بقبرص

تاريخ النشر: 13.01.2021 | 12:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية في قبرص اليونانية، لويزوس مايكل، إن أكثر من عشرين لاجئاً أصيبوا، خلال شجار كبير بين لاجئين من سوريا وعدة دول أفريقية، أمس الثلاثاء، في مخيم مكتظ مخصص لاستقبال المهاجرين خارج العاصمة القبرصية نيقوسيا.

وأوضح المسؤول القبرصي، أن جميع اللاجئين الـ 25 أصيبوا بجروح، وعادوا بعد تلقيهم الإسعافات الأولية في مستشفى نيقوسيا العام إلى المخيم، وفق ما نقلت عنه وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف أن المتشاجرين حطموا زجاج النوافذ والأسرة والمعدات الأخرى، كما تعرّض جزء من سور المخيم لأضرار جسيمة نتيجة الاشتباك الذي استمر لسبع ساعات، وتم إنهائه بعد تدخل شرطة مكافحة الشغب، في حين لا يزال محققو الشرطة يحاولون تحديد سبب الشجار، الذي يُعتقد أنه بدأ بعدد قليل من الأفراد وسرعان ما انضم إليه آخرون.

وأفاد أحد سكان المخيم لشبكة "Sigma" التلفزيونية القبرصية أن التوتر تصاعد بين لاجئين من سوريا ونيجيريا وسيراليون، لأنه لم يُسمح لهم بالمغادرة خلال شهر من الإغلاق الذي فرضته الحكومة على مستوى البلاد للحد من انتشار عدوى فيروس "كورونا".

وقال المتحدث باسم الشرطة، كريستوس أندريو، إن أعمال الشغب التي اندلعت في المخيم هي الأكبر من نوعها، حيث لم تحدث بهذا الحجم من قبل، وفق ما نقل عنه تلفزيون "Sigma".

اقرأ أيضاً: "هيومن رايتس ووتش" تطالب قبرص بالإفراج عن 175 سورياً

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية القبرصي، أن نحو 1500 لاجئ يقيمون في المخيم الذي يتسع لألف لاجئ، بينهم 600 يخضعون للحجر الصحي، وفق قواعد الوقاية من فيروس "كورونا".

وأوضح أن نحو 7 آلاف لاجئ تقدموا بطلبات لجوء خلال العام الماضي 2020 في قبرص، نحو ربعهم من سوريا، مضيفاً أن قبرص اليونانية التي يبلغ عدد سكانها نحو 900 ألف نسمة، لا يمكنها التعامل مع التدفق المستمر للمهاجرين.

وأشار إلى أن معظم اللاجئين هم من الذكور غير المتزوجين، ويتم فحصهم من قبل وكالات إنفاذ القانون الدولية لمعرفة ما إذا كانت لديهم أي صلات بالجماعات المتطرفة، مضيفاً أنه "وفقاً لأحدث الإحصائيات فإن سبعة لاجئين يشتبه أن لديهم مثل هذه الصلات، محتجزون في معسكر مستقل أكثر أماناً".

اقرأ أيضاً: الشرطة الرومانية ترتكب أعمال عنف ضد المهاجرين

وتستقبل قبرص اليونانية، العضو في الاتحاد الأوروبي، مجموعات صغيرة من اللاجئين تصل يومياً من تركيا، التي تبعد نحو 80 كيلو متراً، حيث يدخل معظمهم عبر قبرص الشمالية، ويعبرون من منطقة عازلة خاضعة للاختراق تسيطر عليها الأمم المتحدة نحو قبرص اليونانية لطلب اللجوء.

يشار إلى أن قبرص اليونانية تطالب الاتحاد الأوروبي بسن قوانين لإعادة توزيع "أكثر إنصافاً" للاجئين الذين يصلون إلى دول خط المواجهة، وأن ينفّذ اتفاقاً مع تركيا لإبقاء اللاجئين داخل حدودها، وأن يبرم الاتحاد اتفاقيات إعادة التوطين مع دول ثالثة.

 

 

اقرأ أيضاً: "سنعود أدراجنا".. ظروف مأساوية للعائلات على حدود اليونان وتركيا

مقالات مقترحة
الخلاف ينفجر داخل هيئة التفاوض قبل مناقشة مبادئ الدستور السوري
انشقاقات داخل أحرار الشام بعد حزمة تعيينات جديدة
المهجرون في إدلب.. معارك لا تنتهي مع البطالة 
تركيا تتسلم 6.5 ملايين جرعة لقاح كورونا يوم الإثنين
إسبانيا.. استقالة رئيس أركان الجيش لتجاوزه الدور في لقاح كورونا
78 إصابة جديدة و6 وفيات بكورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد